البنزرتي: الكوماندوز أصاب العين بـ«10» - الإمارات اليوم

البنزرتي: الكوماندوز أصاب العين بـ«10»

 

 اعتبر التونسي لطفي البنزرتي مدرب الشعب أن فريقه تفوق على الظروف وعلى الزعيم العيناوي في آن واحد بـ10 لاعبين فقط  بعد طرد قائد الفريق عبدالرحمن ابراهيم خلال لقاء الفريقين أول من امس وانتهى لمصلحة الشعب 2/1 ضمن مباريات الاسبوع 11 من دوري الدرجة الاولى لكرة القدم.
وأكد البنزرتي أن «تحقيق فريقه الفوز الخامس على التوالي في الدوري دليل على أن الشعب يسير في الاتجاه السليم كمنافس قوي على الصدارة  مع الكبار». وكشف البنزرتي عن انه «لم يكن راضياً عن اداء فريقه في المباراة، معتبراً ان الاهم في مثل هذه المباريات هو تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثمينة، لافتاً الى ان هذا التفوق اعطى الشعب دفعة كبيرة في المنافسة».
 
 وقال ان «أداء الشعب في الحصة الاولى كان بطئاً وافتقد للتركيز بعكس العين الذي كان الاكثر سرعة واستحواذاً على الكرة، مشيراً الى ان  ايقاع اللعب في صفوف الشعب تحسن في الشوط الثاني».
 
  وأضاف انه «شعر بالقلق لحظة طرد قائد الفريق عبدالرحمن ابراهيم لكن اللاعبين تعاملوا مع هذا النقص بمسؤولية وتمكنوا في النهاية من الفوز، معتبراً ان  تحقيق الفريق لهذه الانتصارات المتتالية ووصوله الى  النقطة 23 في الدوري يفرض على اللاعبين مسؤولية كبيرة تتمثل في ضرورة المحافظة على هذه النجاحات».
 
وعن سبب عدم اشراكه للمحترف التونسي عادل الشاذلي، اكد البنزرتي انه «لم يكن يرغب في المغامرة باللاعب منذ اول ظهور له أمام العين»، معتبراً ان «النتيجة لو جاءت عكسية ولم يقدم الشاذلي المردود المطلوب فإن الشعب سيكون قد خسر النتيجة واللاعب في آن واحد».
 
 وكان البنزرتي غاب كالعادة عن المؤتمر الصحافي، فيما حضر مساعده مولودي مذكر الذي قال إن «الشعب تعامل مع المباراة بذكاء ومسؤولية وتمكن من انتزاع اغلى ثلاث نقاط امام فريق قوي مثل العين».
 
من جهته قال الالماني شايفر مدرب العين إن «الخسارة أمام الشعب شكلت ضربة موجعة للفريق العنياوي، مؤكداً ان الحظ تخلى عن العين في هذه المباراة رغم الفرص التي تهيات له، معتبراً ان وضع الفريق بات صعباً للغاية ويحتاج الى جهد كبير بعد ان اصبح خارج دائرة المنافسة على اللقب». وقال شايفر: «العين لم يستثمر النقص العددي في صفوف الشعب بعد طرد عبدالرحمن ابراهيم ومشكلة العين تمكن في عدم التركيز والاخطاء الفردية لبعض اللاعبين».  
 
 عبدالرحمن إبراهيم: أنقذت الشعب   قال قائد فريق الشعب عبدالرحمن ابراهيم الذي طرده الحكم عقب امساكه الكرة بيده بعد أن كانت في طريقها للشباك انه «أنقذ فريقه من هدف، وليس نادماً على تصرفه خلال لقاء العين». وكان الحكم الدولي فريد علي قام بطرد اللاعب واحتساب ركلة جزاء ضده عقاباً له حيث تصدى للركلة لاعب العين سبيت خاطر لكنه وضعها خارج الشباك وسط دهشة الجميع. 
 
 وأكد عبدالرحمن ابراهيم  ان «الكرة كانت في طريقها للمرمى وانه لم يكن امامه خيار آخر سوى ابعادها بيده»، لافتا الى ان «إهدار سبيت خاطر لركلة الجزاء أسعده وخفف من حالة الشعور بالمسؤولية في اعقاب تسببه في احتساب هذه الركلة ضد الشعب
طباعة