مصريون: تكريم محمد بن راشد ضاعف الأفراح - الإمارات اليوم

مصريون: تكريم محمد بن راشد ضاعف الأفراح

 
لم تمض سوى ساعات قليلة على تتويج المنتخب المصري بكأس أمم افريقيا 2008 حتى تضاعفت أفراح المصريين المقيمين في الإمارات حين أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قراراً بتكريم أعضاء المنتخب المصري في دبي خلال الأيام القليلة المقبلة. وعاشت الجالية المصرية ليلة العمر مساء أول من أمس بعد الإنجاز التاريخي للفراعنة في أكرا بالفوز للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخهم ببطولة أمم افريقيا بعدما فازوا على أسود الكاميرون بهدف دون رد سجله محمد أبوتريكة. وشهدت الإمارات ليلة احتفالات صاخبة تشارك فيها المصريون وعدد كبير من الإماراتيين والعرب من خلال المسيرات والاحتفالات التي امتدت حتى الساعات الأولى من الصباح هتفت وغنت للمنتخب المصري، واكتظت شوارع إمارات عجمان والشارقة ودبي بمئات الآلاف من السيارات ابتهاجاً بالفوز. وقال مصريون مقيمون بالإمارات إن «قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد بتكريم الأبطال ودعوتهم لزيارة دبي خلال الأيام القليلة المقبلة، كان له مفعول السحر في زيادة فرحة الجالية المصرية بالإمارات لاسيما ان القرار سيتيح لهم فرصة الاحتفال مع المنتخب في دبي كما ولو أنهم في بلدهم مصر». وسبق أن كرم صاحب السمو المنتخب العراقي بعد تحقيقه كأس اسيا بـ20 مليون درهم ووجه بالاحتفال بهم في دبي، كما تستضيف دبي والنادي الأهلي مباريات المنتخب العراقي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم .2010 


لم نشعر بالغربة 
وأكد محمد عبدالله (مصري ويعمل مدير حسابات بمدرسة عجمان الحديثة) أن «فرحة المصريين والعرب في الإمارات جعلت الجميع يشعر بأنه في بلده الثاني لاسيما بعد تعامل الإمارات مع الفوز بتحضر من خلال تنظيم المسيرات التي خرجت في الليل عقب المباراة النهائية حتى الساعات الأولى من الصـباح وجاب الشـباب المصري شوارع الإمـارات من أجـل الاحتفال بالفوز». وعلى الجانب الآخر اكد ابراهيم محمود (رجل أعمال) أن «التكريم والإعلان عن الترتيب لإحضار المنتخب ولاعبيه وجهازه الفني الى دبي هو في نظر المقيمين في الإمارات من الجالية المصرية أهم من الفوز بلقب بطولة افريقيا لاسيما أن الفوز تحقق في غانا، ولم تكن الجالية المصرية بالإمارات تحلم بأن تتلاحم ولاعبو منتخب مصر وقائدهم حسن شحاتة ولكن بقرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد اصبحت الجالية المصرية تنتظر بفارغ الصبر وصول المنتخب المصري ولاعبيه وجهازه الفني من أجل ان تشاركهم الفرح كما شارك فيه أهل مصر.


غلاء أسعار
وشهدت مباراة اول من امس في النهائي الإفريقي غلاء اسعار المقاهي بشكل لم يسبق له مثيل، وأكد محمود بيومي (مصري الجنسية) أن «الأسعار قفزت سبعة اضعاف خلال مباراة النهائي لاسيما بعد ان اكتظت المقاهي بمئات المصريين والعرب ووصل سعر كأس الشاي في مقاه عدة 15 درهماً على الرغم من أن سعره لم يكن يتعدى ثلاثة دراهم». وأكد بيومي انه ورغم غلاء الأسعار الا أن الجميع كان همّه الاحتفال بالفوز والتجمع مع اكبر عدد من المصريين في المقاهي لمعايشة الحدث على أكمل وجه. وكشف بيومي عن ان «متوسط ما تم انفاقه على المقاهي أمس بالنسبة للمتفرج الواحد وصل 30 درهماً». 
 

مسيرات وأفراح
وعلى الجانب الآخر امتدت الأفراح حتى الساعات الأولى من الصباح بمختلف امارات الدولة التي شهدت توافد عدد كبير من المحتفلين بمسيرات طويلة بالسيارات، وكشف احمد عبدالحميد (اعلامي مصري) ان الفرحة بالفوز باللقب ستمتد طيلة ايام الأسبوع، وأكد أن الفترة المقبلة ستشهد تألق الكرة المصرية،فقد أصبحت الجماهير المصرية اكثر ثقة بمنتخبها وحالياً الكل يحلم بتأهل المنتخب المصري لكأس العالم 2010 طالما أن الكرة المصرية تضم لاعبين على  أعلى مستوى حالياً.


اقتراح شعبي
من جهة أخرى، ألهم قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتكريم المنتخب المصري بطل افريقيا في دبي، إضافة إلى استضافة دبي والنادي الأهلي لمعسكر المنتخب العراقي الذي يشارك في التصفيات المؤهلة، العديد من الجماهير المصرية والعراقية التي شاركت في المسيرات أول من أمس، بمطالبة المسؤولين بتنظيم مباراة ودية بين المنتخبين، على اعتبار ان المنتخب العراقي بطل اسيا والمصري بطل افريقيا ويخصص دخلها لصالح اطفال غزة أو العراق.

طباعة