إسقاط الحكم بسجن صحافية الجزيرة في مصر - الإمارات اليوم

إسقاط الحكم بسجن صحافية الجزيرة في مصر

 قضت محكمة استئناف في القاهرة أمس ببراءة صحافية قناة الجزيرة هويدا طه من تهمة «الإضرار بالمصالح القومية للبلاد» وأسقـطت حكماً لمحكمة أول درجة بحـبسها سـتة أشهر. ولكن محكمة الاستئناف أيَّدت فرض غرامة قدرها 20 ألف جنيه مصري (قرابة 3400 دولار) بعد ان دانتها بـ «حيازة مواد إعلامية تحوي معلومات غير حقيقية». 


 وحكم على هويدا طه غيابيا في مايو 2007 بالحبس ستة اشهر وغرامة 20 ألف جنيه بتهمة«الإضرار بالمصالح القومية للبلاد» بعدما «استعانت ببعض الشباب لتصوير مشاهد مفتعلة كوقائع تعذيب تمهيدا لبثها في احد البرامج التي تعدها القناةالفضائية القطرية».
 
 وكانت هويدا طه، وهي مصرية الجنسية وتقيم في الدوحة، توجهت الى مصر لتصوير فيلم تسجيلي عن الممارسات القمعية التي تنسب للشرطة، وقبض عليها في الثامن من يناير 2007 في مطار القاهرة بعدما تحفظت السلطات الجمركية على نحو 50 شريط فيديو كانت في حقائبها وجهاز كمبيوتر خاص بها وتم التحقيق معها وإحالتها للمحاكمة
طباعة