حكاؤون عرب في الإسكندرية

  اختتم اللقاء الثاني لمشروع «حكايا» الذي يضمّ حكائين من اقطار عربية عدة، امس الاحد فعاليات الملتقى الابداعي للفرق المسرحية المستقلة في مكتبة الاسكندرية. وحضر هذا اللقاء الثاني لملتقى الحكايا عدد كبير من الحكائين من فلسطين والاردن ومصر والمغرب وتونس ولبنان، الى جانب مؤسسات وأشخاص أسهموا في اطلاق المشروع الصيف الماضي.
 
ويطرح المشروع حسب مؤسسيه ومن بينهم الامين العام لمؤسسة تامر الفلسطينية منير فاشة، رؤية تقوم على ان« الحكايا مهمة جدا في العملية التربوية، وقد تتجاوز في قيمتها العملية التعليمية بكاملها لأنها تقوم اساسا على نقل الخبرات الفردية والجمعية من فرد الى اخر وتختزن في الذاكرة الفردية والجمعية»، ويؤكد فاشة ان «هناك من الاميين الذين لا يعرفون القراءة والكتابة من يملك من الحكمة ما لا يملكه حملة الشهادات الجامعية العليا».   وضرب فاشة الحائز على شهادة الدكتوراة في الرياضيات وأحد المبادرين الاساسين بإطلاق فكرة لجان العمل التطوعي في فلسطين عام 1972 نفسه مثالا وقال « تبين لي خلال عملي على تحديث تدريس الرياضيات في الضفة الغربية أن الحكمة التي تملكها أمي على صعيــد الرياضيات رغم عدم معرفتها القراءة والكتابة، اهم مما ملكته في دراستي الجامعية»