«غلفوود» يستضيف مسابقات «كولينيير للطهي»

يلعب ممثلو «جميعة الإمارات للطهي» دوراً رئيساً في أكبر مسابقة لصالون كولينيير للطهي، والتي ستقام هذا العام أثناء معرض غلفوود، أكبر معرض في العالم للأغذية والمشروبات، وخدمات الطعام والضيافة. ومسابقة صالون كولينيير للطهي 2008، التي تنظمها جمعية الإمارات للطهي، وهي اتحاد يضم الطهاة المحترفين في الإمارات العربية المتحدة، عبارة عن مهرجان للطهي والمأكولات يتضمن إقامة ندوات، ومسابقات، وعروض حية. وتقام مسابقة صالون كولينيير للطهي أثناء معرض غلفوود  2008،


 والذي سيقام خلال الفترة من 24 الى27 فبراير، وتتضمن المسابقة عروضا حية للطهي، والنحت على الثلج، وعروض ترتيب البوفيهات وحفلات الطعام، ومعروضات مصنوعة من المعجنات والسكاكر، ومبتكرات من الخبز والحلويات. وقال مدير عام مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظمة لمعرض غلفوود، هلال سعيد المري ان مسابقة صالون كولينيير للطهي، أصبحت «منذ بدايتها قبل عقدين من الزمن، جزءاً مهماً من معرض غلفوود.
 
  وفي سنة 2008، سيضم صالون كولينيير للطهي 1000 خبير في الطهي من جميع أنحاء العالم، لكي يتنافسوا على شرف الفوز بالجائزة التي أصبحت من أهم معالم المعرض السنوي».  ويشارك في المسابقات بعض أفضل الطهاة الموهوبين في العالم، لإكساب الطهاة من الشباب الطموحين بعض أفضل الأساليب الحديثة في الطهي. من جهته قال منسق جمعية الإمارات للطهي، ومساعد مدير الاتحاد العالمي لجمعيات الطهاة آلن ثونغ، ان مسابقات صالون كولينيير للطهي 2008 ستكون أكبر مسابقة تقام إلى الآن، إذ ينتظر أن يلعب أعضاء جمعية الإمارات للطهي دوراً نشطاً فيها». وتعتبر جمعية الإمارات للطهي عضواً في الاتحاد العالمي لجمعيات الطهاة، وهي جهة مشكلة من اتحاد جمعيات الطهاة من 52 دولة.
 
وسيكون جميع حكام مسابقات صالون كولينيير للطهي 2008 من الحاصلين على اعتماد WACS، وستضم لجنة الحكام بعض أشهر الطهاة في العالم، مثل آلان بالمر من سويسرا، أليكس روهمان من ألمانيا، وجيسور غودموندسون آيسلاندا، وهابر أوبرثولينزر من إيطاليا. وتجدر الإشارة إلى أن معرض غلفوود هو معرض تجاري، يفتح أبوابه أمام الزوار من التجار ورجال الأعمال العاملين في هذا القطاع فقط، والذين يتعين عليهم إبراز ما يثبت ذلك عند التسجيل. ولن يسمح بدخول المعرض لعامة الجمهور، ومن تقل أعمارهم عن 21 عاماً.