شحاتة يدق باب التاريخ

  يسعى المدرب المصري حسن شحاتة الملقب بـ«المعلم» الى دخول تاريخ كرة القدم المصرية والإفريقية من الباب الواسع عندما يقود منتخب بلاده (حامل اللقب) اليوم في مواجهة الكاميرون على ملعب «اوهيني دجان» في اكرا في المباراة النهائية للنسخة السادسة والعشرين لبطولة امم افريقيا لكرة القدم التي تستضيفها غانا.

ويطمح شحاتة الى قيادة الفراعنة الى الاحتفاظ باللقب ليصبح أول مدرب مصري يحقق هذا الانجاز، وأول مدرب في القارة السمراء يفوز بلقبين متتاليين منذ تشارلز غيامفي الذي قاد منتخب بلاده الى لقبي 1963 و1965، علما بأنه المدرب الوحيد الذي نال اللقب ثلاث مرات بعدما قاد غانا الى لقبها الرابع عام 1982 في ليبيا. واعرب عن سعادته الكبيرة بالتأهل الى المــباراة النهائية وقال: «هذا هو وضعنا الطبيعي، نحن ابطال افريقيا وجئنا الى هنا للدفاع عن لقبنا، وها نحن في المباراة النهائية لنتخطى اخر عقبة في طريقنا الى اللقب السادس في التاريخ».

وعن سر التألق المصري في الدورة الحالية، قال: «ليس هناك سر، فنحن نعمل على غرار باقي المنتخبات المشاركة في البطولة، سلاحنا هو التدريبات الجيدة والاستعداد الجيد لكل مباراة  والتركيز على منافسنا ودراسة اساليبه التكتيكية جيدا».