مخالفات السائقين تخنق شوارع الشارقة - الإمارات اليوم

مخالفات السائقين تخنق شوارع الشارقة

 
قال نائب مدير عام شرطة الشارقة مدير إدارة العمليات العقيد عبدالله مبارك الدخان، إن الاختناقات المرورية التي تشهدها شوارع وطرق الشارقة الداخلية والخارجية، راجعة في المقام الأول إلى عدم التزام مستخدمي الطريق بالإشارات المرورية وقواعد السير، ما يؤدي إلى تعطل حركة السير، خصوصا في أوقات الذروة الصباحية والمسائية.

 وأشار إلى أن بعض المخالفات المسجلة مثل التجاوز من اليمين، ومن كتف الطريق، وتوقيف المركبة في الممنوع، جعلت من حركة المرور في الشارقة أزمة عالقة، على الرغم من الجهود الواسعة التي تبذلها حكومة الشارقة لإيجاد حلول نهائية ودائمة لها، من خلال مشروعات تطوير الطرق والشوارع الداخلية، وتحويل الميادين إلى تقاطعات، وإنشاء جسور وأنفاق تدعم هذه الحلول، منوها بأن أبرز هذه المشروعات هي تطوير شارعي الوحدة والملك عبدالعزيز التي ستسهم على المديين المتوسط والبعيد في استيعاب كثافة المركبات وانسيابية حركة السير في مختلف الاتجاهات، وتخفيف نسبة الحوادث المرورية، فضلاً عن امتصاص حدة المخالفات المرورية.

 
وأكد أن حملات التفتيش التي تقوم بها إدارة العمليات وإدارة المرور والترخيص في شرطة الشارقة على فترات متقاربة من العام، تهدف أساساً إلى ضبط الشارع المروري وزيادة التوعية المرورية لدى السائقين، ونشر ثقافة الالتزام بقواعد السير والمرور، حيث ان هذا العام سيشهد زيادة في عدد الحملات التفتيشية، والتي ستشمل كل الطرق والشوارع الداخلية والخارجية لمدينة الشارقة خاصة، وكذلك في المنطقتين الوسطى والشرقية للحد من بعض المخالفات، وردع كل أساليب وأشكال الاستهتار المروري .

 
وشدد الدخان على جميع السائقين المتهورين والذين يقودون مركباتهم بطيش دون مراعاة لقانون السير بأن المخالفات المحررة تجاههم سوف تكون صارمة تصل إلى حد حجز المركبة، وفق المعايير القانونية المتبعة، وذلك من خلال فرق الضبط الميداني لرقباء السير ضد المركبات المخالفة، حيث أصدرت الإدارة أوامر بعدم التســـاهل ولا التسامح مع فئة السائقين المخالفين لقانون المرور الذين يزيدون في عدد الحــوادث وحدة الاختــناقات المرورية بسبــب عدم احترامهم لقواعد السير .

 
وأشار إلى أن حملة التفتيش التي أطلقتها شرطة الشارقة على الشاحنات منذ بداية الأسبوع الماضي ستتواصل وتتكرر خلال هذا العام بهدف الضبط النهائي لمخالفات وتجاوزات الشاحنات، منوها بأن شرطة الشارقة استحدثت أعدادا إضافية من الرادارات الثابتة والمتحركة، وكاميرات المراقبة، ووضعها على الإشارات الضوئية، على مختلف الشوارع والطرق الداخلية والخارجية، وربطها مباشرة بغرفة العمليات المركزية وإدارة المرور والترخيص، بهدف الرقابة والضبط الشاملين للحركة المرورية، ومنع أشكال تجاوز السرعة القانونية كافة أثناء السير، وتجنب قطع الإشارات الحمراء وغير ذلك من المخالفات.

 
وبلغ إجمالي عدد المخالفات المرورية في إمارة الشارقة العام الماضي 894719 مخالفة، حسب التقرير السنوي لإدارة العمليات في شرطة الشارقة، وأشار التقرير إلى أن مخالفات المركبات الخفيفة والدراجات النارية سجلت أعلى نسبة بمجموع 589636 مخالفة، بينما سجلت مخالفات الشاحنات والمركبات الثقيلة الأخرى 5083 مخالفة.

 
وأوضح التقرير أن مخالفات السرعة الزائدة التي تم ضبطها بواسطة الرادارات أتت في المركز الأول بمعدل 66%، ثم الوقوف في الممنوع  4.4%، وعدم الالتزام بعلامات وإرشادات المرور 3.1%، ثم التجاوز من يمين الشارع 2.4%، وعدم الالتزام بخط السير الإلزامي 1.3%، والرجوع إلى الخلف بصورة خطرة 1.25%، ثم تأتي المخالفات الأخرى سواءً المتعلقة بعدم صلاحية المركبة والقيادة برخصة منتهية الملكية وقطع الإشارة الحمراء والقيادة بطيش وغيرها بأعداد أقل.
 

 

طباعة