بطولة حمدان بن محمد للصيد بالصقور تتوج 15 بطلاً

 اختتمت بطولة الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم «فزاع» لصيد الصقور بتتويج 15 بطلاً.
 
وشهد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، مساء اول من امس، ختام البطولة ، التي أقيمت في مضمار الروية، على طريق دبي العابر، حيث شهدت فعاليات المنافسة، على مدار أسبوع كامل، تحقيق أرقام قياسية؛ سواء في عدد المشتركين الذي بلغ ضعف نظيره العام الماضي، أو في الأرقام الجيدة وغير المسبوقة التي حققها المتسابقون، في الفئات المختلفة، رغم زيادة المسافة بين الصقر والطريدة إلى 400 متر
.
 
وتبارت صقور المتسابقين، في الجولة الختامية للبطولة، التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، بعد منافسات قوية شهدتها فئات الصقور الخمس التي أقرتها المسابقة وهي: بيور جير، بيور حر، بيور شاهين، تبع، جير شاهين، وتأهل على أثرها 49 صقراً تصدرت منافسات فئاتها .

تحقيق الهدف
 وأعرب سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد عن رضاه الشديد بمستوى البطولة، مشيداً بشكل خاص بمشاركة عدد كبير من الأطفال فيها ما يبشر بتحقيق الهدف الأساسي من إقامتها وهو الحفاظ على الموروث الإماراتي وتناقله على مدار الأجيال المتعاقبة والحث على التفاعل معه والانخراط فيه، كما قام سموه بتهنئة الفائزين ووعدهم بأن تكون هناك مسابقات دورية موسمية للصيد بالصقور تسبق هذه البطولة التي تعد من أقوى البطولات على المستوى المحلي والخارجي في الصيد بالصقور، سواء كان من حيث عدد المشاركة أو من حجم الجوائز، كما حرص سموه على الجلوس مع الجمهور للاستماع إلى آرائهم والنظر في مقترحاتهم بالبطولة.
 
واكد سمو الشيخ أحمد بن محمد أن بطولة سمو الشيخ حمدان بن محمد للصقور تشهد تطورا كبيرا بفضل توجيهات ورعاية سمو ولي عهد دبي الذي يحرص على متابعة مثل هذه المسابقات التراثية والشعبية، مشيرا الى ان المشاركة في الدورات المقبلة ستكون أكثر شمولية سواء في الجنسيات المشاركة أو الأعمار.

أرقام قياسية
وفي ما يتعلق بنتائج الجولة الختامية للبطولة فقد أسفرت عن فوز 15 متسابقا، بمعدل ثلاثة فائزين لكل فئة، استطاع عدد من منهم تحقيق أرقام قياسية جديدة في البطولة، حيث فاز بالمركز الاول في «فئة التبع» الشيخ احمد بن سالم القاسمي، بينما جاء في المركز الثاني خليفة احمد بن مجرن، وجاء بطي أحمد بن مجرن في المركز الثالث. وجاء في المركز الأول في فئة «جير شاهين» سعيد بطي، وفي المركز الثاني خليفة احمد بن مجرن، وفي المركز الثالث عويد صالح. واحتل راشد حمد بالجافلة المركز الأول في فئة «بيور جير»، وجاء في المركز الثاني بشير عبدالله، بينما جاء سعيد بن مجرن ثالثاً. وفي فئة «بيور حر» جاء في المركز الاول حمد عمير الفلاسي، وفي المركز الثاني الشيخ أحمد بن سالم القاسمي، بينما جاء في المركز الثالث مجرن حمد أحمد، أما في فئة «بيور شاهين» فقد جاء في المركز الاول الشيخ أحمد بن سالم القاسمي، وفي المركز الثاني هلال عبدالله سعيد، وجاء في المركز الثالث عبدالله علي ظاوي.
 
تحدي الصعوبات وقد قام عبدالله حمدان بن دلموك المدير التنفيذي لمكتب بطولات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم «فزاع» بتكريم الفائزين الثلاثة لكل فئة، حيث حصل كل فائز على كأس البطولة، اضافة الى سيارة فارهة. واعلن بن دلموك انه بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وراعي البطولة سوف يتم تكريم الفائزين من الرابع الى العاشر في كل الفئات بمكافأة نقدية مقدارها 10 آلاف درهم، وذلك تقديرا لمشاركتهم في البطولة ووصولهم الى هذه الدرجة.

من جانبه أشار المدير التنفيذي لبطولات «فزاع» التراثية عبدالله حمدان بن دلموك إلى أن أحد عوامل نجاح بطولة الصيد بالصقور هذا العام، هو قدرتها على استقطاب عدد كبير من الجمهور سواء من العرب او الاجانب، مؤكدا ان البطولة سوف تشهد في الاعوام المقبلة تطورات كثيرة، بناء على توجيهات راعيها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الذي لا يدخر جهدا في احياء الموروث الشعبي الاماراتي والمحافظة عليه
.  وأضاف بن دلموك ان مسابقة هذا العام تحدت صعوبات كثيرة منها سوء الأحوال الجوية، إلا أن اللجنة المنظمة حرصت على اقامتها ومواصلتها، مشيرا الى ان اللجنة   حرصت كذلك على ان يقام اليوم الاخير من المسابقة في مضمار جديد، ونجحت اللجنة في اختيار هذا المكان في منطقة الروية على طريق دبي العابر، حيث ان المنطقة منخفضة وبعيدا عن التيارات الهوائية، ما يساعد كثيرا في خط سير الطيور.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للبطولة دميثان بن سويدان إن الإقبال على بطولة الصقور هذا العام بلغ ضعف نظيره في بطولة العام الماضي، مضيفاً أن النسخة
الحالية من البطولة تشهد لأول مرة مشاركة متسابقين من المملكة العربية السعودية وقطر، مشيراً إلى أن معظم المشاركين أتوا من إمارات الدولة وبصفة خاصة من إمارة أبوظبي والمنطقة الغربية ودبي ورأس الخيمة.
 
متسابق بصحبة صقره منتظرآً دوره للمشاركة في المنافسات

  

تطور تقني

 

شهدت المسابقة هذا العام وجود احدث اجهزة للتعرف إلى التوقيت الزمني لكل طير، وهي عبارة عن كاميرتين، الاولى في نقطة الانطلاق والاخرى في نقطة الوصول، وهذه الكاميرات مرتبطة بغرفة تحكم وشاشة عرض حتى يتعرف ملاك الطيور إلى الزمن الذي حققه الطير خلال المسابقة، ويشرف عليها عبدالله بطي القبيسي من نادي ابوظبي للسيارات والدراجات.