متى يسجل المنتخب؟ - الإمارات اليوم

متى يسجل المنتخب؟

عبدالرحمن محمد

بعد الانتهاء من المباريات التجريبية لمنتخبنا الوطني، استعدادا لخوض غمارألا التصفيات المؤهلة للصعود لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا، واولها مباراة المنتخب الكويتي اليوم على ملعب نادي الجزيرة، وآخر المباريات التجريبية كانت مع المنتخب العراقي، وانتهت بالخسارة بهدف ومن خلال المباريات الودية الست التي لعبها المنتخب لم يستطع التسجيل، وظهر بوضوح العقم الهجومي للمنتخب في المباريات، لان من غير المعقول بأن لا يسجل الفريق في ست مباريات متتالية. 

وهنا لا نحمل خط الهجوم المسؤولية فقط وانما الفريق بأكملة، لأن الفريق المتكامل لا يعتمد على خط الهجوم، وانما من جميع خطوط الفريق، ونأمل أن يكون مدرب الفريق ميتسو قد وجد الحلول وعمل اكثر على الشق الهجومي للمنتخب بمعالجة اهمها البطء في التحول من الشق الدفاعي الى الشق الهجومي، والبطء في بناء الهجمات وكثرة التمرير العرضي، ما يساعد الفريق الخصم للعودة لملعبه، واغلاق المساحات والثغرات على الفريق، بالرغم من حصولنا على العديد من الفرص في مباراة العراق، ولكن كل هذه الفرص ضاعت ولم نستثمرها بالشكل الجيد. 

 ووضح من المباريات التجريبية اننا نفتقد الى الكثافه العددية في منطقة الـ18 لفريق الخصم، وبعض الاحيان الرعونة في انهاء الهجمة بالشكل الجيد، وعدم التركيز امام المرمى والاستعجال في انهاء الهجمات، نتمنى أن تزول في لقاء اليوم. وإذا كانألا عدم التسجيل في المباريات الودية سببه أن مهاجمينا يدخرون اهدافهم لمباراة الكويت، وكل طاقتهم التهديفية لهذه المباريات الرسمية، وعدم كشف المدرب للاسلوب الهجومي لمباغتة المنتخب الكويتي، ومفاجأته باسلوب مغاير عن المباريات الودية في الحالة الهجومية، فكلنا نتفق معه على هذه الخطة. وعلى المدرب ميتسو، تكثيف التمارين الهجومية وزيادة الفاعلية التهديفية للمهاجمين وخط الوسط، وتحفيز اللاعبين على استغلال كل الفرص التي سوف تتاح لهمألا في المباراة، لان في المباريات الرسمية الفرص ستكون قليلة، ويجب استغلالها بافضل شكل، والكل يطالب بالفوز في بداية المشوار وتحقيق الفوز لا يأتي إلا من خلال استثمار جميع الفرص المتاحه لنا
* عبدالرحمن محمد لاعب المنتخب ونادي النصر سابقاً

 
طباعة