الابيض : "هلا فبراير" - الإمارات اليوم

الابيض : "هلا فبراير"

يستضيف المنتخب الوطني نظيره الكويتي عند السابعة والربع من مساء اليوم باستاد محمد بن زايد في افتتاح المرحلة الثالثة لتصفيات آسيا المؤهلة الى مونديال كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا،
 
ويلعب المنتخب في المجموعة الخامسة التي تضم إلى جانبه منتخبات ايران وسورية والكويت
. ويرحب المنتخب بضيفه الكويتي في شهر انطلاق التصفيات «فبراير الجاري» الذي يلتصق اسمه أيضاً بمهرجان «هلا فبراير» في الكويت.
 
 
ويخطط الأبيض الإماراتي إلى انطلاقة قوية خصوصاً أنه يخوض المباراة على أرضه وبين جمهوره حتى تمثل دفعة معنوية قوية في بداية مشوار المجموعة.
 
وبعد تأهل المنتخب لهذه المرحلة من التصفيات إثر فوزه على فيتنام 1/صفر ذهابا و5/صفر إيابا، شهدت الفترة الماضية عملاً متواصلاً من خلال المعسكرات والمباريات الودية حتى يكون الابيض في قمة جاهزيته لموقعة اليوم وشهد الشهر الماضي اعداداً مكثفاً، حيث خاض خلاله الابيض اربع مباريات قوية خسر أولها من ميلان الايطالي صفر/2 ثم تعادل مع الصين سلباً قبل ان يخوض اقوى تجاربه امام فاسكو ديغاما البرازيلي والعراق وخسر كليهما بهدف نظيف. ورغم عدم احراز المنتخب أي هدف في المباريات الا ان الامل كبير في قدرة هجوم المنتخب على تحقيق الفوز مستفيداً من جاهزيته الكبيرة وعاملي الارض والجمهور،

كما ان عودة اللاعبين المصابين ومشاركتهم في التدريبات الاخيرة التي تلت مباراة العراق وفي مقدمهم هلال سعيد تمثل دافعاً قوياً قبيل مباراة الليلة التي يدرك نجوم الابيض اهميتها وضرورة الفوز بها. ويعول الابيض في المباراة على مجموعة متميزة من النجوم الذين وصلوا الى مرحلة متقدمة من الانسجام يقودهم النجم اسماعيل مطر، وينتظر ان يعتمد المدرب الفرنسي ميتسو في المواجهة على طريقة 4
/3/3 بتشكيلة تضم: ماجد ناصر في حراسة المرمى وراشد عبدالرحمن وبشير سعيد، حيدر الو علي، عبيد خليفة، هلال سعيد، نواف مبارك، سبيت خاطر، أحمد دادا، محمد الشحي واسماعيل مطر.

وفي المقابل يتطلع المنتخب الكويتي الى ضرب عصفورين بحجر واحد أولهما الفوز من أجل بداية صحيحة في التصفيات والثانية للثأر من الأبيض الذي أقصاه في آخر مواجهة جمعتهما مطلع العام الماضي في بطولة خليجي 18 التي توج بها الابيض
. وقد خاض الأزرق، الذي تأهل الى المرحلة الثالثة بعد انسحاب بوتان، سبع مباريات تحضيرية لمواجهة الابيض بدأها بالفوز على لبنان 3/2 ثم بمباراتين مع فاشاش المجري فاز في الاولى وتعادل في الثانية، قبل ان يخسر من المنتخب الايفواري ثم من البحرين بهدف وسنغافورة بهدفين وأخيراً التعادل مع عمان.

ويأمل المدرب الكرواتي رادان الذي استعاره اتحاد الكرة المؤقت لقيادة المنتخب في هذه المرحلة الى قيادة الازرق للانتصارات في التصفيات ويعتمد المدرب الكرواتي على طريقة 3/5/2 ويتوقع ان يدفع بخالد الفضلي في المرمى نهير الشمري ويوسف اليوحة ومحمد راشد للدفاع وعادل حمود ومحمد جراغ وصالح الشيخ ووليد علي وبدر المطوع خماسي وسط وفهد الفهد وأحمد عجب للهجوم
.

ٍحكام اللقاء
يدير المباراة طاقم تحكيم يقوده الاوزبكي اميرتانوف حكم ساحة وبهاديل من قيرغستان مساعد أول والأوزبكي راسلوف عبدالحكيم مساعد ثان، ويراقب الحكام السعودي علي الطريقي.
طباعة