تعرضت منطقة مسافي لهزة أرضية خفيفة

تعرضت منطقة مسافي لهزة أرضية خفيفة في التاسعة صباح أمس، واستقبلت إدارة الدفاع المدني في الفجيرة بلاغات عدة من مواطنين في منطقة مسافي التابعة لإمارة الفجيرة تفيد بشعورهم بالهزة الأرضية. وأكد مدير إدارة الدفاع المدني في الفجيرة المقدم علي عبيد الطنيجي أن «جميع البلاغات كانت عبارة عن استفسارات وتساؤلات عن الهزة التي شعر فيها السكان، ولم يسجل أي بلاغ يفيد بوقوع أضرار في الممتلكات والأرواح». وفي السياق ذاته أكد مدير الشؤون الاجتماعية في الفجيرة محمد المحرزي أنه «لم نسجل أي أضرار في ممتلكات المواطنين خلال الهزات الأخيرة، حيث إننا لم نتلق أي بلاغ». وكانت مدارس منطقة مسافي تعرضت لأضرار في المباني تمثلت بتشققات في الجدران نتيجة الهزات الأرضية الأربع التي تعرضت لها المنطقة قبل أمس، وأدت لقيام إدارات المدارس بتعطيل الدراسة في هذا اليوم. وفي هذا السياق أشار رئيس قسم العلاقات العامة في منطقة الفجيرة التعليمية علي خلفان إلى أن«طلبة منطقة مسافي انتظموا في مقاعد الدراسة بعد أن زال التخوف من الهزات الارتدادية التي تواصلت يوم الأحد» وتابع أن «المنطقة اتخذت الإجراءات اللازمة حيث تم إرسال مختصين من قبل وزارة الأشغال للاطلاع على الأضرار التي تعرضت لها المدارس وإجراء الصيانة اللازمة لها مباشرة» ومن جانب آخر أفاد خبير زلازل ضمن فريق الخبراء الذي تم إرسالهم من قبل المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل للمنطقة الشرقية بأن «الوفد جاء للاطلاع على الأمور على أرض الواقع، وعمل استبيان وجمع معلومات من السكان عن الهزات الأرضية المتوالية التي تعرضت لها مناطقهم، قائلا «زرنا الفجيرة وخورفكان ومسافي ودبا، وتبين لنا من خلال النظرة المبدئية أنه لا يوجد خطر من هذه الهزات، وسيتم الوصول للنتائج الأقرب بعد اكتمال المعلومات لمركز الزلازل» وأضاف الخبير «ركزنا على عاملين أولهما نشر الطمأنينة بين الناس، وثانيهما التوعية ونشر شعار (كيفية التعامل مع الزلازل)، وجاء ذلك ضمن الخطة الموضوعة من قبل المركز حيث سيتم نشر (بوسترات) ونشرات على الجمهور للاستفادة منها».