إعفاء الفلسطينيين من رسوم الإقامة والزيارة

   قرَّر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، إعفاء حملة الجوازات والوثائق الفلسطينية من أية رسوم مالية، يفرضها قانون دخول وإقامة الاجانب على المعاملات المقدمة لإدارات الجنسية بخصوص استصدار أذون الدخول والعمل والاقامة، فضلاً عن منح مهلة أمام الزائرين والمقيمين الفلسطينيين، الذين لم يتمكنوا من المغادرة بسبب الظروف التي تشهدها الساحة الفلسطينية حتى استقرار الوضع هناك.

وصرح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية، بأن قرار الإعفاء يأتي ضمن النهج المعهود لقيادة البلاد الرامية الى التضامن المطلق مع كل الشعوب العربية الشقيقة، وبما يمكن الاشقاء الفلسطينيين ويعينهم على تحمل الظروف الصعبة التي يواجهونها في بلادهم حالياً، نتيجة الاوضاع المأساوية التي نجمت عن الصراع الدائر وما يمليه من معاناة تستدعى المؤازرة.

وأكد سموه ان ادارات الجنسية والإقامة تبدأ اعتبارا من اليوم تسلم طلبات المراجعين الفلسطينيين من دون فرض أي رسوم وعدم احتساب الغرامات المالية المترتبة على اذون الدخول المختلفة والاقامات والزيارات التي انتهت صلاحيتها دون تمكن اصحابها من المغادرة.