فعالية لتعزيز وعي النساء بأهمية الكشف المبكر وتحفيزهنّ على نمط حياة صحي

«أكتوبر الوردي».. «قلوب متفائلة» تكافح سرطان الثدي

بالتزامن مع «أكتوبر الوردي»، الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، أعلن نادي سيدات الشارقة عن تنظيم فعالية «الملتقى الوردي» تحت شعار «قلوب متفائلة، صحة متكاملة»، للمرة الأولى، خلال الفترة الممتدة من 10 إلى 12 الجاري، من الساعة 4 إلى 10 مساءً، بهدف تعزيز وعي السيدات بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وتحفيزهنّ على اتباع نمط حياة صحي وسليم.

ويقدم النادي خلال الفعالية التي تقام بالتعاون مع مسيرة القافلة الوردية، برنامجاً متكاملاً للتوعية بسرطان الثدي في ردهة الشاطئ في النادي، يتضمن فحوصاً مجانية، وتصويراً بالأشعة السينية (ماموغرام) تبدأ من الساعة 2 ظهراً، بالإضافة إلى بازار يشمل الأزياء والمجوهرات، إلى جانب جلسات إرشادية حول كيفية إجراء الفحص الذاتي، وبرنامج للمشاركات يشمل حصصاً في اللياقة البدنية، ومحاضرات توعوية، وورش عمل، وجلسات حوارية حول الصحة يقدمها مجموعة من الخبراء.

وإلى جانب الفعاليات التوعوية، يتضمن البرنامج فعالية التبرع بخصل الشعر لدعم مرضى السرطان والناجيات، بالإضافة إلى فعاليات الطبخ الصحي، التي تقدم مجموعة متنوعة من الأطباق الصحية، على أنغام الموسيقى الحية، والمسابقات الحماسية والجوائز التنافسية.

وقالت خولة السركال، مدير عام نادي سيدات الشارقة: «يأتي تنظيمنا لفعالية (الملتقى الوردي)، بهدف توعية السيدات والفتيات من مختلف الفئات العمريّة بالأعراض المبكرة لسرطان الثدي، وتشجيعهنّ على إجراء الفحوص الطبيّة اللازمة، مع التركيز على أن سرطان الثدي حالة قابلة للعلاج إذا تم اكتشافه مبكراً، فضلاً عن توفير الفرصة لهنّ للتعبير بشكل فاعل وعملي عن دعمهنّ لهذه القضية العالمية المهمة، بما يتماشى مع رسالة النادي الرامية إلى بناء مجتمع آمن وصحي في إمارة الشارقة والإمارات عموماً».

وأضافت السركال: «يحرص نادي سيدات الشارقة، على ترسيخ دوره الرائد في مجال دعم المرأة وقدراتها، ويلتزم بالعمل كمنصة لتوعية مجتمع السيدات بسرطان الثدي، لذلك تنظم العديد من الفعاليات والندوات التثقيفية وأنشطة اللياقة البدنية المخصصة للنساء والسيدات سنوياً».

وأشارت السركال إلى أن جزءاً من ريع هذه الفعالية سيعود لدعم جهود القافلة الوردية، الحملة الوطنية الرائدة للتوعية بسرطان الثدي، التي تطوف الإمارات السبع سنوياً بهدف تثقيف أفراد المجتمع حول سرطان الثدي، وتقديم فحوص طبيّة مجانية للمواطنين والمقيمين في الدولة.

بدورها، قالت الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان: «دأب نادي الشارقة للسيدات منذ تأسيسه على دعم الجهود التي تبذلها القافلة الوردية من خلال استضافة الفعاليات التوعوية لمجتمع السيدات، ومنها فعالية (الملتقى الوردي) التي تتزامن مع شهر التوعية بسرطان الثدي، والتي تمثل فرصةً مثاليةً لتسليط الضوء على أهمية الفحوص المبكرة للكشف عن سرطان الثدي، وتعزيز فرص علاجه والشفاء منه في حال تم اكتشافه مبكراً. وأتوجه بالشكر إلى نادي سيدات الشارقة على تنظيمه هذه الفعالية المجتمعية، وأدعو الجميع في دولة الإمارات إلى دعم رسالتنا وأهدافنا من خلال المشاركة في هذه الفعاليات التوعوية التي تقدمها القافلة الوردية».

وفي السياق ذاته، وتزامناً مع الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، تشارك واجهة المجاز المائية، الوجهة السياحية والعائلية الترفيهية في إمارة الشارقة، بفعالية حملة «اطمئنان» التي تنظمها إدارة الرعاية الصحية الأولية التابعة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع في الشارقة، يوم الخميس المقبل، من الساعة 4:30 ولغاية 7:30 مساءً، وتقدم خلالها عدداً من الفحوص المجانية، وإرشادات الوقاية الصحيّة والتوعية بمرض السرطان.

وتتزين مرافق وممرات الواجهة والنافورة الراقصة طوال شهر أكتوبر، بالأضواء الوردية التي ترمز إلى شعار الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، بهدف رفع الوعي المجتمعي حول المرض وتعزيز الثقافة الصحية، وتقديم المعلومات اللازمة حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم وطرق ووسائل الوقاية منه، والكشف عن عوامل الإصابة به.

وتشمل الفحوص المجانية التي تقدمها الواجهة لزوارها، فحص سرطان الثدي، وفحص سرطان عنق الرحم، وفحوص مستويات السكر وضغط الدم، وفحص نسبة الكولسترول، للتأكيد على أهمية الفحوص الدورية في تشخيص الأمراض، والتشجيع على اتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة السرطان في مراحله المبكرة.

وقالت مدير عام واجهة المجاز المائية، مروة عبيد الشامسي: «إن مشاركة واجهة المجاز المائية في هذه الفعالية، تعكس مسؤوليتنا المجتمعية، وحرصنا على تكاملية العمل المؤسسي في قضايا الوعي الصحي، وتعزيز أنماط حياتية إيجابية بين أفراد المجتمع الإماراتي». ودعت الشامسي جميع أفراد المجتمع الإماراتي وزوار واجهة المجاز المائية للمشاركة في حملة «اطمئنان»، وإجراء الفحوص (المجانية) لدعم هذه القضية المهمة، ورفع الوعي المجتمعي بأهمية الفحص المبكر والمستمر.


فحوص مجانية، وتصوير بالأشعة السينية، تبدأ من الساعة 2 ظهراً، بالإضافة إلى بازار يشمل الأزياء والمجوهرات.

تهدف المبادرات إلى رفع الوعي المجتمعي حول المرض، وتقديم معلومات حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي.

طباعة