جمعة الماجد يستقبل رئيس أساقفة حلب للروم الكاثوليك

صورة

استقبل رئيس مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث بدبي، جمعة الماجد، يوم الخميس الماضي، رئيس أساقفة حلب للروم الكاثوليك، المطران يوحنا جنبرت، الذي زار المركز للاطلاع على تجربته في الحفاظ على المخطوطات والكتب والدوريات النادرة. بدأت الزيارة في معمل الترميم التابع للمركز، إذ اطلع المطران على طرق التعقيم والتنظيف الجاف، والترميمين الآلي واليدوي، وتصنيع الورق الخاص بالمخطوطات. كما زار المعمل الرقمي، والمكتبات الخاصة، واطلع على نماذج من الكتب النادرة. وأعرب المطران عن سعادته بما شاهده في المركز. وقال: «لم أرَ في حياتي مثلما رأيت في مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، حفظ المولى هذا الصرح الحضاري الفريد من نوعه في العالم العربي».

وبحث جمعة الماجد مع الضيف عدداً من القضايا الثقافية، التي تتعلق بالمحافظة على المخطوطات والعناية بترميمها وتصويرها وإتاحتها ليطلع عليها كل باحث، وبيّن دور المركز في المحافظة على كتب التراث، بغض النظر عن ديانتها أو توجهاتها، وشكر للمطران حرصه على زيارة المركز للتعرف إلى الخدمات التي يقدمها.

طباعة