ملتقى «منظومة الجيل الرابع» في الأرشيف الوطني - الإمارات اليوم

ملتقى «منظومة الجيل الرابع» في الأرشيف الوطني

صورة

نظّم الأرشيف الوطني في أبوظبي ملتقى «منظومة الجيل الرابع وتجارب الفائزين»، انطلاقاً من حرصه على تطبيق أنظمة التميز، ومواكبة المبادرات الوطنية.

ورفع مكتب التخطيط الاستراتيجي في الأرشيف الوطني تصور استكمال رحلة التميز بتبني منظومة الجيل الرابع، بعد حصوله على شهادة «معرفون بالتميز» (مستوى 5 نجوم) كأول جهة أرشيفية على مستوى العالم، ورابع مؤسسة على مستوى الدولة تحصل على هذا التصنيف من المنظمة الأوروبية EFQM.

وأكدت رئيس مكتب التخطيط الاستراتيجي، سمر المشجري، خلال كلمتها بافتتاح الملتقى، أهمية نموذج التميز واعتباره أداة وركيزة أساسية بغرض تعزيز الوعي الريادي، والفكر المتجدد لضمان تحقيق رؤية الأرشيف الوطني.

وأشارت إلى أن التأسيس كان معتمداً على النموذج الأوروبي EFQM الذي تبنته العديد من الجوائز المحلية والاتحادية، واستدعى الأمر الآن، وبعد اللبنة الأساسية، بأن يتم تبني النموذج المحلي (الجيل الرابع) الذي أطلقته الحكومة في عام 2015 ليكون حلقة وصل لتحقيق رؤية الإمارات 2021.

وقالت إن «منظومة الجيل الرابع تشكل خريطة طريق للحكومات التي تسعى إلى الريادة في الأداء، والتحول إلى حكومة سبّاقة ومبتكرة وذكية، تكون مثالاً لأفضل الممارسات الحكومية من خلال مجموعة من المبادئ، تشمل الفاعلية والكفاءة والتعلم والتطوير، وباستخدام مفاهيم حديثة في العمل، تشمل الابتكار واستشراف المستقبل والتكامل في العمل الحكومي. وتمثل هذه المنظومة فكراً إدارياً رائداً إماراتي المحتوى عالمي المستوى». ونوهت بأن «الهدف الرئيس من إطلاق منظومة التميّز الحكومي هو تمكين الجهات الحكومية من تحقيق الرفاهية والسعادة للمواطنين، وتحقيق متطلبات وتوقعات المجتمع في الحصول على خدمات حكومية بمستوى سبع نجوم، وبأعلى درجات الكفاءة والفعالية، ودعم التوجهات الحكومية في مجال الابتكار، بما يحقق لدولة الإمارات ميزة تنافسية ومكانة رائدة».

وركزت المشاركات في الملتقى على أهمية العمل الجماعي المتكامل في المؤسسات الحكومية، والعمل بفعالية بما ينسجم مع معايير التميز، وأداء الواجب المهني بوصفه عملاً وطنياً، وبناء القدرات وتأهيل الموظفين، وأهمية إضفاء أجواء السعادة على بيئة العمل، وتحسين رحلة المتعامل مع المؤسسة، والخروج من الطابع التقليدي في العمل، وألا تكون الجائزة هي الهدف الأسمى للجهد المبذول.وتحدثت خلال الملتقى كل من أمينة أحمد حسين، من شركة موانئ أبوظبي،ومدير مشاريع برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز فاطمة السيد الهاشمي.والموظف الفائز بوسام المجلس التنفيذي ــ الدعم الإداري، سهيلة المنذري.

طباعة