جمعة الماجد يلتقي وفداً من «محمد بن راشد للثقافة الإسلامية» - الإمارات اليوم

جمعة الماجد يلتقي وفداً من «محمد بن راشد للثقافة الإسلامية»

صورة

التقى جمعة الماجد، رئيس مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، وفداً من قسم شؤون الدارسين بإدارة مركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية التابع لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وذلك في قاعة المحاضرات بالمركز. ضم الوفد مريم المري، إضافة إلى 15 من الدارسات من الجاليات الأجنبية المسلمة وغير المسلمة.

وتهدف الزيارة إلى التعرف إلى الأماكن التاريخية والثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة، كجزء من أهداف الدورة المكثفة للدارسات من مختلف الجاليات.

ورحّب جمعة الماجد بالوفد، وشكر لهم زيارتهم للمركز، وتحدث عن أهمية اللغة العربية، ودور كلية الدراسات الإسلامية والعربية في تعليمها، ودعاهم إلى الاستفادة من مكتبة المركز التي أصبحت تضم أكثر من 400 ألف كتاب مطبوع، كما تحدث عن دور المركز في جمع المخطوطات من المكتبات العالمية، لتسهيل وصولها للباحثين في كل مكان.

وقام رئيس شعبة العلاقات العامة، أنور الظاهري، بمرافقة الوفد بجولة في أقسام المركز، بدأت من قسم الثقافة الوطنية، حيث اطلع الوفد على الشخصيات الرائدة في دولة الإمارات، وعلى معرض الإمارات في ذاكرة الزمن، الذي يصور الحياة في دولة الإمارات قديماً في مجالات التعليم والحياة البحرية والاجتماعية، والتجارة والحصون، ويروي قصة الاتحاد من خلال الصور. كما زار الوفد معرض مسيرة العطاء، وقاعة المطالعة، وقسم المكتبات الخاصة. وفي ختام الزيارة شكر الوفد لجمعة الماجد فرصة اللقاء والتعرف إلى المركز، وحسن الاستقبال، وعبروا عن إعجابهم بالخدمات الفريدة التي يقدمها المركز.

طباعة