شرطة أبوظبي تحتفي بـ «الرائد الدكتورة»

كرّم مدير عام شرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، بمقر القيادة العامة، الرائد الدكتورة الشيماء طالب حسين، من شرطة أبوظبي، لفوزها، أخيراً، بالمركز الثالث في جائزة الشارقة لأطروحات الدكتوراه في العلوم الإدارية بالوطن العربي (الدورة السادسة)، عن أطروحتها «مشاركة المعارف، المقدرات الابتكارية المؤسسية، الأفضلية التنافسية والأداء المالي، دراسة علمية»، وحصلت بموجبها على درجة الدكتوراه في العلوم الإدارية من جامعة أبوظبي.

وهنأ الشريفي الدكتورة الشيماء على تحقيق هذا الإنجاز العلمي المتميز، متمنياً لها المزيد من التوفيق في مسيرتها الأكاديمية والعلمية، مؤكداً حرص شرطة أبوظبي على تحفيز الكوادر الوطنية على التميز والريادة في مختلف مجالات العمل الشرطي والأمني، ومتابعة مسيرتهم العلمية المتميزة، التي تنعكس بإنجازاتها إيجابياً على الإسهام بدورهم في الخطط التطويرية الحالية والمستقبلية.

وثمّن الشريفي رعاية ودعم القيادة الرشيدة للكوادر الوطنية، وتوفير السبل والوسائل كافة التي تساعدهم على مضاعفة الجهود والمثابرة، لتحقيق أهدافهم في الحصول على الشهادات العليا لخدمة الوطن، لافتاً إلى حرص شرطة أبوظبي على تمكين منتسبيها من مواصلة دراساتهم العليا والتميز المستمر، ضمن استراتيجية شاملة للارتقاء بالعمل الشرطي، وتحقيق رسالتها في الوصول إلى مجتمع أكثر أمناً.

من جانبها، قالت الرائد الدكتورة الشيماء طالب حسين، إن «دعم القيادة الشرطية واهتمامها المتواصل بمنتسبيها وتميزهم أكاديمياً وعملياً في مسيرة العمل الشرطي والأمني، التي تشهد قفزات تطويرية، تقوم على النهج العلمي، الذي مكنها من الريادة والتميز عالمياً».

وأضافت أن «أهمية الدراسة تكمن في اعتبارها إطار عمل جديداً وغير مسبوق لمشاركة المعارف في المؤسسات الشرطية، التي تعدّ من المؤسسات التي تتسم بمستويات كثيفة من المعرفة، كما تهدف إلى تعزيز ممكنات مشاركة المعارف في شرطة أبوظبي، وتشمل الاستمتاع بمساعدة الآخرين، والكفاءة الذاتية المعرفية، ودعم الإدارة العليا واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التي تؤدي إلى رفع القدرات الابتكارية، ورفع الميزة التنافسية لشرطة أبوظبي».