برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوّع.. رسالة إنسانية تصل إلى الملايين

صورة

بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، تواصل المرأة الإماراتية مسيرة العطاء الإنساني في مختلف دول العالم للتخفيف من معاناة الفقراء بتبني مبادرات مبتكرة في مجال العمل التطوعي، لاستقطاب الشباب وتمكينهم في خدمة البشرية، وذلك في إطار برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع، الذي استطاع أن يصل برسالته الإنسانية إلى الملايين من البشر انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه مؤسس الدولة، وانطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، بأن يكون عام 2018 عام زايد.

وأكدت مديرة الاتحاد النسائي العام نورة السويدي، أن المرأة الإماراتية أثبتت جدارة في مختلف المجالات، خصوصاً في مجال العمل التطوعي والإنساني محلياً وعالمياً، حتى غدت نموذجاً مميزاً يحتذى به ورائدة من رواد العمل الإنساني تسهم بشكل فاعل في تبني مبادرات مبتكرة لخدمة الإنسانية.

مضيفة أنه تم اعتماد حزمة جديدة من المبادرات التطوعية من خلال تأسيس فرق تطوعية تخصصية من عيال زايد الخير، تشارك في مسيرة العطاء لبرنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع في مختلف دول العالم، بمبادرة من زايد العطاء والاتحاد النسائي العام، وبالشراكة مع جمعية دار البر ومؤسسة بيت الشارقة الخيري ومجموعة مستشفيات السعودي الألماني، والعديد من المؤسسات الحكومية والخاصة محلياً وعالمياً.

وأشادت السويدي بما توليه القيادة الرشيدة من أهمية لتمكين المرأة، وتعزيز مكانتها في جميع الميادين، خصوصاً في المجال الإنساني والتطوعي.

ونوهت بأن أيادي سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك امتدت إلى الجميع داخل الدولة وخارجها، فهي توجه دائماً المرأة الإماراتية بأن تكون في مقدمة الصفوف في المساعدة والتطوع وتقديم المساعدات للآخرين، وقد أثبتت بالفعل أنها عند حسن الظن بها، ولم تتوان المرأة الإماراتية عن تأدية الواجب. من جهته، قال الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات، إن المرأة الإماراتية حققت إنجازات عدة على الصعيدين المحلي والعالمي، واستطاعت أن تصل برسالتها الإنسانية إلى الملايين، تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية، مُشكِّلة بذلك نموذجاً متميزاً ومبتكراً للعطاء الإنساني، من خلال التطوّع في برنامج فاطمة بنت مبارك للتطوع لخدمة البشرية.

وأكدت المديرة التنفيذية لمركز الإمارات للتطوع العنود العجمي، دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتمكين المرأة في الجانب التطوعي داخل الدولة وخارجها. وقالت إن سموها كانت دوماً قدوة ومثالاً ليس للمرأة الإماراتية فحسب، بل للمرأة العربية والعالمية.