«ديار للتطوير» تُطلق النسخة الثانية من «ديار الخير»

أطلقت «ديار للتطوير»، النسخة الثانية من مبادرتها «ديار الخير» الهادفة إلى تقديم خدمات صيانة المنازل لعددٍ من الأسر المتعففة والفئات محدودة الدخل في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. ويأتي إطلاق المبادرة ضمن إطار برامج الشركة لتعزيز المسؤولية المجتمعية الهادفة إلى دعم مبادرة «عام زايد»، وترسيخاً لقيم ومآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيّب الله ثراه.

وجدّدت «ديار للتطوير» شراكتها مع جمعية بيت الخير وجمعية دار البر تزامناً مع إطلاق النسخة الثانية من البرنامج الخيري الذي سيستمر حتى نهاية العام الجاري، حيث قدمت كلٌّ منهما قائمة بالمنازل التي تحتاج إلى تدخل فوري للقيام بأعمال الصيانة الأساسية، وتحسين مستوى المعيشة فيها. بدورها، ستدير شركة «ديار لإدارة المرافق»، التابعة لـ«ديار للتطوير»، عمليات الصيانة بمشاركة فرق متخصصة من الشركة، وعدد من المتطوعين من الموظفين.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة «ديار للتطوير» سعيد القطامي أن «مبادرة عام زايد هي مناسبة وطنية من شأنها تسليط الضوء على الإرث العظيم الذي تركه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وفرصةٌ لتجسيد مآثره الطيبة وسيرته العطرة التي أسهمت في بناء دولة الإمارات العربية المتحدة، وامتدت ومضاتها لتضيء مختلف بقاع العالم».

وأضاف القطامي: «حققت مبادرة (ديار الخير) في نسختها الأولى نجاحاً نفخر به، حيث جسدت قيم المسؤولية الاجتماعية التي تتحلى بها شركة (ديار) وشركاؤها تجاه مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة، وتنمية حس المشاركة والتطوع، حيث حرصنا على إشراك موظفينا في هذه المبادرة، ولم يقتصر الأمر على فريق الصيانة. ولهذا فقد عزمنا على إطلاق النسخة الثانية منها، وتوسعة أنشطتها وتقديم الخدمات والخبرات التي نمتلكها لمن هم بحاجة إليها».