«دبي للصحافة» يحتفي بالمساهمين في إنجاح منتدى الإعلام الإماراتي

صورة

نظّم نادي دبي للصحافة حفلاً بمناسبة نجاح الدورة الأولى لمنتدى الإعلام الإماراتي، الذي عقد في 18 ديسمبر الماضي، تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأكدت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، منى غانم المري، أن نجاح المنتدى لم يكن ليتحقق لولا الدعم الكبير الذي قدمه الرعاة، وكذلك المؤسسات الإعلامية التي لم تتوانَ عن المشاركة، بل وأسهمت في التعريف بالمنتدى على أوسع نطاق ممكن على صفحاتها ومن خلال شاشاتها، وعبر أثيرها الإذاعي ونوافذها الإلكترونية، فجاء هذا النجاح الطيب ثمرة جهد جماعي أكد خروج المنتدى في هذه الصورة المشرّفة.

وتطرقت إلى أهمية الدور الذي يلعبه الإعلام الوطني في المجتمع، حيث جاء «منتدى الإعلام الإماراتي الأول» ليقدم منصة جديدة تسهم في تعزيز دور الإعلام، كونه مرآة للواقع وشريكاً في صنع المستقبل، وقالت المري إن «نجاح الدورة الأولى للمنتدى يضع على كاهلنا مسؤولية كبيرة للحفاظ على هذا النجاح، بل ولتقديم دورات أكثر نجاحاً في المستقبل، سواء من ناحية المضمون أو من حيث أسلوب الطرح والتناول، بغية مناقشة كل الموضوعات الحيوية المعنية بالإعلام والإعلاميين». وأوضحت أن محتوى المنتدى جاء مواكباً للخط الاستراتيجي ذاته لدولة الإمارات في ضوء الرؤية المستقبلية الوثّابة لقيادتنا الرشيدة، حيث ركز المنتدى على مناقشة موضوع التوطين الذي يُعدُّ من أهم الموضوعات التي تحتل مكانة بارزة على سلّم أولويات الحكومة، وهو ما أكدته أجندة العمل الوطني للسنوات السبع المقبلة التي أطلقها صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أول من أمس، والتي جاءت فيها عملية التوطين كأحد محاورها الأساسية، وقالت: «نريد لإعلامنا الوطني أن يكون دائماً مواكباً لنهج التطوير الذي تسير عليه بلادنا، بل نريده رائداً في هذا المجال، ونبراساً يضيء الطريق ويسهم في تحقيق الرقي والرفعة التي تنشدها قيادتنا الرشيدة لهذه الأرض وشعبها الكريم».

وأعربت مدير نادي دبي للصحافة، منى بوسمرة، عن أملها في أن يحظى المنتدى في السنوات المقبلة بأفكار المجتمع الإعلامي واقتراحاته، كي يكون الحدث دائماً على المستوى المأمول له ساحةً فعّالةً للحوار البنّاء تجاه المزيد من التطور والرقي لإعلامنا المحلي. وقالت: «نحن في المكتب الإعلامي لحكومة دبي، وكذلك في نادي دبي للصحافة، نرحب بكل الاقتراحات المؤازرة لرسالة المنتدى لتعزيز إسهامه كمنصة لطرح الرؤى وتبادل الأفكار، ومساحة تتيح لكل المعنيين بالشأن الإعلامي الوطني الإسهام بفاعلية وإيجابية في سبيل تطوير هذا القطاع الحيوي، والوصول بمخرجاته، على اختلاف أشكالها، إلى مستويات جديدة من التميّز تواكب النهضة الشاملة في بلادنا، وترسّخ دور إعلامنا محركاً من محركات الدفع الأساسية لمسيرة التطوير والتنمية في دولة الإمارات». وأضافت أن مستوى الرضا العام عن المنتدى وفعالياته المختلفة بلغ 91%، حسب استطلاع أجراه النادي. وفي الحفل شمل التكريم شركة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، بصفتها الراعي الرئيس لفعاليات المنتدى، إلى جانب مؤسسة دبي للإعلام، بصفتها الشريك الإعلامي للمنتدى. كما تم تكريم ممثلي المؤسسات الإعلامية المحلية الرائدة، إضافة إلى عدد من الإعلاميين والصحافيين، إلى جانب ذلك تم تكريم 40 متطوعاً ومتطوعة من طلبة الإعلام من مختلف الكليات والجامعات والمعاهد في الدولة، الذين لعبوا دوراً رئيساً في إنجاح فعاليات المنتدى.

 

طباعة