فعاليات «صيف بلادي» تحتضن موهوبين

صورة

واصلت اللجنة العليا للبرنامج الوطني صيف بلادي تفقدها للأنشطة والفعاليات التي تقدمها المراكز المنتشرة في الشارقة والذيد ودبا الفجيرة، إذ زار وفد اللجنة دار التربية الاجتماعية بالشارقة، ونادي الذيد الرياضي الثقافي، ومركزي مسافي الثقافي ودبا الفجيرة الثقافي، واطلع على فعاليات «صيف بلادي» التي تسهم في صقل مهارات موهوبين من الطلبة المشاركين في البرنامج.

وأكد رئيس اللجنة خالد المدفع، أن اللجنة زارت عدداً كبيراً من المراكز المشاركة في البرنامج الوطنيأ صيف بلادي 2012 بالإمارات الشمالية في رأس الخيمة ودبي والشارقة وأم القيوين وعجمان، مشيراً إلى أن اللجنة العليا حرصت منذ البداية على أن تتم هذه الزيارات بشكل مفاجئ ومن دون ترتيب مع مديري المراكز حتىأ يتسنى للجنةأ الحكمأ على مدى استفادة المشاركين في الأنشطة واستطلاع أرائهمأ والتأكد من تحقيق الأهداف الاستراتيجية للبرنامج الوطني.

وقال إنه لمس خلال الجولات احتضان البرنامج العديد من الموهوبين والموهوبات، وهو مكسب إضافي لـ«صيف بلادي»، مشيراً إلى أن اللجنة بصدد تنظيم فعاليات خاصة عن الإبداع لهؤلاء الموهوبين في الدورة المقبلة لصقل مواهبهم، باعتبارهم ثروة يجب على الجميع الحفاظ عليها.

وذكر المدفع أن الجولات التفقدية مستمرة خلال الأيام المقبلة لتشمل المراكز المشاركة كافة في كل ربوع الدولة، لافتاً إلى أن أهم ما خرجت به اللجنة من الجولات أن المراكز المشاركة كافة بما فيها المراكز المتخصصة والتابعة لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أو التابعة للهيئةأ تأخذ البرنامج المعد سلفاً على محمل الجد وتضع نصب أعينها الغايات الاستراتيجية من البرنامج، وهو ما انعكس إيجابياً على معدلات الإقبال الطلابي، والتفاعل الإيجابي لأولياء الأمور مع الأنشطة التي تقدم.

من جهته، أشاد نائب رئيس اللجنة المنسق العام الدكتور حبيب غلوم العطار بالأنشطة المقدمة من دار التربية الاجتماعية في الشارقة، إذ شاهد الوفد مجموعة من الدورات المميزة منها دورة الخياطة الأولية ودورة صناعة الحلوى، ودورة التدريب على الماكياج التي تهدف إلى تأهيل الطالبات لعمل مشروعات صغيرة تدر عليهن دخلاً مادياً يكفيهن. وطالب مديري المراكز بالتركيز على ما هو تراثي من الفعاليات لتعميق الشعور لدى الطلبة بماضيهم وعاداتهم وتقاليدهم، والاهتمام بالبرامج التراثية والحرص على تقديمها بصورة مشوقة بعيداً عن التقليدية ليقبل عليها الطلبة.

طباعة