البروتين النباتي يساعد على الحماية من أمراض الشيخوخة

البقوليات غنية بالفيتامينات وتمد الجسم بمعادن مهمة. أرشيفية

أكد خبراء الجمعية الألمانية للتغذية أن البروتين النباتي يمتاز بأنه أكثر استدامة، مقارنة بمصادر البروتين الأخرى، كما يتمتع بفوائد أكثر صحية من المصادر الحيوانية، حسب مجلة «هيلبراكسيسنت» الألمانية، مشيرين إلى أن البقوليات، على سبيل المثال، غنية بالبروتينات النباتية، كما أنها توفر معادن مهمة مثل البوتاسيوم والمغنسيوم والحديد، فضلاً عن الألياف المعززة للصحة بشكل عام، كما تحتوي البقوليات على الفيتامينات.

ويمكن تناول الأطعمة النباتية الأخرى الغنية بالبروتين، مثل المكسرات والبذور، سواء بشكل مباشر، أو بدمجها في الأطعمة المختلفة، ويعد اللفت والسبانخ من الأطعمة الغنية بالبروتين النباتي.

وأثبتت بعض الدراسات أن البروتينات النباتية تعمل على تقليل خطر الوفاة المبكرة بنسبة تصل إلى 8%، إذ يساعد البروتين النباتي، مثل البقوليات والحبوب الكاملة والمكسرات على الحماية من أمراض الشيخوخة، إذ ارتبطت زيادة الاستهلاك اليومي بنسبة 3% بانخفاض خطر الوفاة المبكرة، إضافة إلى أن بعض الذين يستهلكون البروتينات النباتية يتعرّضون لخطر وفاة أقل، بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 12%.

وعلى الرغم من بعض التحيزات نحو البروتين النباتي أو البروتين الحيواني، فإن توصيات خبراء التغذية الألمان تنص بشكل عام على الدمج بين النوعين، وعدم الاستغناء بأحدهما عن الآخر.

 البروتين النباتي يمتاز بأنه أكثر استدامة، مقارنة بمصادر البروتين الأخرى.

طباعة