انتبهوا إلى شكل أظافركم.. قد تحذركم من الأمراض الخطيرة !

صورة

النوبة القلبية هي حالة طبية طارئة قد لا يكون لها علامات تحذير مسبقة، ولكن يعتقد الباحثون أن بعض التغييرات الفسيولوجية قد تحدث قبل سنوات من الإصابة بالنوبة القلبية لدى بعض الأشخاص ومنها تعجر أو تضخم الأظافر.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "إكسبريس" تتخذ الأظافر أشكالاً وأحجاماً مختلفة، ولكن التغييرات غير العادية في مظهرها قد تكون علامة على أن الجسم أصبح مريضاً.

ووفق هيئة الخدمات الصحية البريطانية تشمل مشاكل الأظافر الشائعة الأظافر الهشة التي قد تشير إلى نقص التغذية، والأظافر المتضخمة أو المتعجرة والتي يمكن أن تكون تحذيراً من أن القلب في مأزق.

وبحسب مركز ماغنوليا الإقليمي للصحة، فإن التموجات على الأظافر أو الأظافر المحفورة قد تكون ناتجة عن اضطراب جلدي أو الصدفية أو الأكزيما أو التهاب المفاصل، أما تعجر الأظافر أو تضخمها فيحدث عندما ينحني الظفر أسفل أطراف الإصبع، ويمكن أن تشير تلك الحالة الأخيرة إلى أمراض القلب والتهاب الأمعاء وأمراض الرئة والكبد وأمراض الغدة الدرقية أو فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

ومرض القلب يحدث عندما يتعطل تدفق الدم الغني بالأكسجين إلى القلب، وهو السبب الرئيسي للنوبات القلبية، وتتميز الحالة عادة بالشعور بضيق أو ضغط في الصدر وضيق في التنفس، وفي بعض الأحيان يمكن أن تظهر الأعراض في الأظافر في شكل تعجر.

وتوضح "مايو كلينك" أن تعجر الأظافر قد يكون أحياناً نتيجة لانخفاض الأكسجين في الدم ويمكن أن يكون علامة على أنواع مختلفة من أمراض الرئة.

وتنجم أمراض القلب عادةً عن تراكم طويل الأمد للرواسب الدهنية على جدران الشرايين المؤدية إلى القلب، وعلى الرغم من أن مرض القلب يُفهم على أنه مرض تقدمي، إلا أنه يمكن أن يُسد الشريان فجأة، مما يتسبب في نوبة قلبية، وسيؤدي ذلك إلى الشعور بألم مفاجئ والدوار والغثيان والقيء.

والتصرف بسرعة عندما تظهر الأعراض هو مفتاح البقاء على الحياة، فكلما طالت مدة حرمان القلب من الأكسجين، زاد خطر الوفاة، ويمكن تجنب النوبات القلبية بمساعدة اتباع نظام غذائي جيد وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

والنظام الغذائي الأمثل للوقاية من أمراض القلب هو النظام الغذائي الذي يركز على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات، وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون والوجبات السريعة التي تساهم بشكل مباشر في تكوين طبقة البلاك في الشرايين.

طباعة