علاقة أوميكرون بالتهاب القلب.. "الصحة العالمية" لم تعلق

كشف مركز شيبا الطبي، أمس الأحد، تسجيل أول حالة معلن عنها في إسرائيل لالتهاب القلب المرتبط بالإصابة بمتحور أوميكرون من فيروس كورونا، بحسب تقرير لموقع "تايمز أوف إسرائيل"، الأمر الذي لم تعلق عليه منظمة الصحة العالمية حتى الآن.

وقال الأطباء في المركز، لقناة 12، إن رجلا يبلغ من العمر 43 عاما تم نقله إلى العناية الخاصة بفيروس كورونا، ويعالج حاليا من التهاب عضلة القلب.

وأعرب البروفيسور شلومي ماتيتسكي، خبير أمراض القلب في المستشفى، عن قلقه لكونها الحالة المرضية الأولى المشخصة بالتهاب القلب المرتبط بالمتحور.

وأكد مراقبة الحالة الصحية للمريض الموجود في العناية الفائقة عن كثب.

وكانت المتحورات السابقة من الفيروس قد تسببت في التهاب عضلة القلب والتهاب التامور (التهاب البطانة المحيطة بالقلب).

وأوضح المركز أن المريض تلقى جرعة تعزيزية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا في أغسطس الماضي، وكان يتمتع بصحة جيدة.

وتشهد إسرائيل ارتفاعا هائلا في الإصابات الناجمة عن أوميكرون، حيث ارتفع عدد مرضى كوفيد-19 المدرجين على أنهم في حالة خطرة إلى 206، وفقا لأرقام وزارة الصحة الصادرة الأحد.

وقال المسؤولون إن إسرائيل تتعامل مع كل من سلالات أوميكرون سريعة الانتشار وسلالات دلتا الأكثر خطورة من الفيروس، معربين عن مخاوفهم من أن النظام الصحي قد يغرق مع ارتفاع حالات الإنفلونزا التي تستوعب المستشفيات أيضا.

وأظهرت أرقام وزارة الصحة، أمس الأحد، أنه من بين 9.5 مليون من سكان إسرائيل، تلقى 6621321 جرعة لقاح واحدة على الأقل، ومن بينهم حصل 5963196 على جرعة ثانية و4322783  على جرعة ثالثة تعزيزية.

وكانت إسرائيل بدأت، الأسبوع الماضي، توزيع معززات رابعة إضافية على سكانها المسنين والعاملين في مجال الصحة.

طباعة