فاكهة تخفض نسبة الكوليسترول في الدم.. لذيذة ورخيصة

ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم هو حالة تصف مستويات عالية من مادة دهنية تسمى الكوليسترول، والكثير من هذه المادة يمكن أن يؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية مما يجعلك أكثر عرضة لمشاكل القلب أو السكتة الدماغية، ولكن لحسن الحظ يمكن لفاكهة لذيذة ورخيصة خفض مستويات الكوليسترول الضار وتعزيز مناعتك أيضاً، ألا وهي فاكهة البرتقال.

هناك نوعان من الكوليسترول  "جيد" و "سيئ" ، ونقلت صحيفة "إكسبريس" عن هيئة الخدمات الصحية البريطانية قولها إن الكوليسترول الضار الذي يسد الشرايين ويؤدي إلى أمراض القلب يمكن لبعض الطرق البسيطة أن تساعد في خفض مستوياته، وتعد التغييرات في نمط الحياة من أبرز الطرق لخفض نسبة الكوليسترول المرتفعة.

وتنصح الهيئة بتقليل الأطعمة الدهنية وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين، وتؤكد أن النظام الغذائي هو عامل مهم للسيطرة على الكوليسترول، وهناك بعض الأطعمة التي لها القدرة على خفض مستوياته، ومنها البرتقال.

ولا يعد البرتقال مفيداً للسيطرة على الكوليسترول فقط، حيث يمكنه أيضاً أن يساعد في تعزيز مناعتك نظراً لاحتوائه على فيتامين سي.

كيف يخفض البرتقال مستويات الكوليسترول؟

تقول كلية الطب بجامعة هارفارد إن ثمار الحمضيات غنية بالبكتين، وهو نوع من الألياف القابلة للذوبان، والألياف مثل البكتين قادرة على خفض مستويات الكوليسترول "الضار".

وإذا لم تكن من المعجبين بتناول البرتقال كفاكهة، فقد ثبت أن شرب عصير البرتقال أيضاً فعال في خفض مستويات الكوليسترول وفقاً لبحث تم نشر في مجلة Lipids in Health and Disease .

ولم تكن هذه الدراسة الوحيدة التي تثبت إيجابيات عصير البرتقال، فقد وجد بحث آخر نُشر في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، أن البرتقال يرفع أيضاً نسبة الكوليسترول الجيد، بالإضافة إلى أنه يخفض مستويات الكوليسترول الضار.

وفي ذات الوقت تشير الدراسة إلى أن نتائجها لا تعني أنه يجب التوصية باستهلاك كميات كبيرة من عصير البرتقال للأفراد الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم لأن الالتزام بنظام غذائي صحي متنوع هو الخيار الأفضل، كما يجب على المصابين بأمراض مزمنة المتابعة مع الطبيب الخاص بهم لتحديد النظام الغذائي المناسب حسب كل حالة.

طباعة