كرسي متحرك عائم للسيدات من «كبار السن» و«أصحاب الهمم»

صورة

أطلق نادي سيدات الشارقة خدمة جديدة «الكرسي المتحرك العائم» لفئة السيدات من كبار السن وأصحاب الهمم، مشكلاً الوجهة الأولى في إمارة الشارقة، التي توفر تلك الخدمة لهذه الفئة الخاصة من السيدات، وتمكن توفير كراسي شاطئية بعجلات عائمة السيدات من هذه الفئة دخول الشاطئ، والاستمتاع بممارسة رياضة السباحة بصورة آمنة وخصوصية عالية.

كما تم تجهيز منحدرات الشاطئ بانسيابية وفق المقاييس المعتمدة التي تتناسب مع احتياجات الفئة المستهدفة من السيدات، لضمان انتقالهن السلس عبر رمال الشاطئ لمياه البحر، بالإضافة إلى تأمين كل الإجراءات المصاحبة التي تتوافق مع متطلباتهن وضمان سلامتهن وعدم تعرضهن لأي خطورة أثناء وجودهن على الشاطئ.

ومن منطلق حرص النادي المستمر والدائم على الاستماع لآراء ومقترحات المنتسبات، تم إطلاق هذه الخدمة سعياً من النادي لتطوير وترقية خدماته، وتأهيل مرافقه لتتناسب مع كل احتياجات هذه الفئة المجتمعية من السيدات، وتمكينهن من الاستمتاع والاستفادة من خدماته ومرافقه بأريحية، وتحقيق بيئة حضارية متكاملة تشكل ملاذاً تنعم به جميع زائرات وأعضاء النادي.

وقالت مدير عام نادي سيدات الشارقة، خولة السركال، إن هذا الإنجاز يضاف إلى حصيلة إنجازات النادي التي تدعم مكانته جهةً صديقةً لذوي الإعاقة وكبار السن، وتؤكد مساعيه تجاه تعزيز مسؤوليته المجتمعية، عبر توفيره المرافق المؤهلة، وأرقى الخدمات التي تراعي متطلباتهم واحتياجاتهم الخاصة.

ومن جانبها، بيّنت مدير مكتب التخطيط الاستراتيجي بالنادي، شيخة السويدي، أن الكرسي المتحرك العائم عالي الجودة ومجهز وفق اشتراطات ومقاييس السلامة العالمية، حيث يوفر انتقالاً سلساً لمستخدميه من الممر إلى الشاطئ، والطفو فوق مياه البحر، وقد صُمم بمعايير خاصة تقي من الانزعاج أثناء قيادته على الأرضيات، وتضمن الوضعية المريحة والتوازن التام خلال استخدامه في الماء، كما يتميز بقابلية نقله وطيه وسهولة تخزينه.

طباعة