برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    معالم أثرية ومناظر طبيعية خلابة

    «العلا» من الجو.. رحلة تحلق فوق التاريخ

    صورة

    تظهر المناظر الطبيعية الفريدة لمنطقة العلا السعودية ثلاث فترات جيولوجية متميزة تعود إلى ملايين السنين. وبينما يتمتع علماء الآثار والجيولوجيون بفرصة التحليق فوق العلا جزءاً من عملهم لفهم هذا التاريخ وتوثيقه، يمكن لزوار العلا حالياً الاستمتاع بتنوع المعالم الأثرية والأهمية العالمية للمناظر الطبيعية بالمحافظة، من خلال القيام بأولى جولات هليكوبتر ترفيهية بالمملكة العربية السعودية.

    وقال دون بوير، وهو أحد أوائل الجيولوجيين، الذين قاموا برحلات جوية بالهليكوبتر قائمة على الأبحاث في العلا، إن «الزائرين سيمرون بأكثر التجارب إثارة في حياتهم عند رؤية العلا من الجو».

    وأضاف بوير بناءً على أبحاثه عن تضاريس العلا الجيولوجية: «في حين أن الصخور هي أنواع صخرية شائعة في معظمها، فإن وجود ثلاثة من المناظر الطبيعية المختلفة تماماً - الصخور العربية لما قبل العصر الكمبري، والحجر الرملي الذي أُضيف طبيعياً فوقها، ثم البازلت الأسود، الذي تشكل من الانفجارات البركانية - كل ذلك في منطقة واحدة، وهو ما يجعل العلا مميزة للغاية».

    مساحات شاسعة

    تابع بوير: «لقد خلقت عوامل التعرية الجوية وتغيرات الرياح والمياه تصريفاً طبيعياً مثل الوادي، الذي يخترق العلا والأودية شديدة الانحدار المجاورة. ونحتت هذه العناصر قمم التلال وخلقت حواف خشنة من البازلت والتشكيلات الصخرية المثيرة للاهتمام، ستجد مجموعة متنوّعة من الألوان ذات القوام المختلف من البازلت الأسود إلى الحجر الرملي متعدد الطبقات. إنها رحلة جيولوجية غير عادية تحبس أنفاسك وتكاد تجعلك تبكي من الإثارة والشعور بالرهبة في بعض الأحيان».

    تم تحديد عشرات الآلاف من المواقع الأثرية في العلا، وتم التحقيق عن كثب في القليل منها حتى الآن. الفترة الزمنية، التي يغطيها علم الآثار في العلا، تقارب ما لا يقل عن 7000 سنة، بما في ذلك فترة دادان وعصر الأنباط.

    وأشار بوير إلى أنه من الواضح أنه كان هناك الكثير مما يحدث حتى في المناطق الصحراوية النائية، وهو ما يصفه بالأمر الرائع بالنظر إلى النقص الواضح في الأدلة على وجود مستوطنات قد يكون عاش فيها هؤلاء القدماء.

    وأكمل بوير: «المناظر الطبيعية، التي نراها اليوم، هي إلى حد ما المشهد نفسه، الذي رآه الأشخاص الموجودون هنا من قبل 7000 عام. متعة الطيران فوق هذا الجزء من شبه الجزيرة العربية - بدلاً من المواقع التراثية في أوروبا على سبيل المثال - هو عدم وجود فوضى. المساحات شاسعة في العلا، وتجعلك ترى الأشياء في حالتها الأولية وحالة الحفظ جيدة جداً بشكل عام».

    مواقع رئيسة

    تتوافر رحلات الهليكوبتر، وتعمل مرتين في اليوم. وتستغرق الرحلة 30 دقيقة، وتغطي سبعة مواقع رئيسة ذات أهمية، بما في ذلك جبل الفيل الضخم أشهر تكوين صخري جيولوجي طبيعي في العلا، والحِجر، أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو والعاصمة الجنوبية للحضارة النبطية وسكة حديد الحجاز والأعجوبة الهندسية الحديثة قاعة مرايا، أكبر مبنى من المرايا العاكسة في العالم، حيث يتلألأ مثل الماس في الصحراء.

    وتشمل الجولة أيضاً الطيران فوق جبل عكمة (المكتبة المفتوحة) ودادان، عاصمة مملكتي دادان ولحيان، إضافة إلى بلدة العلا القديمة، وهي مدينة من القرون الوسطى تعود إلى القرن الـ12 الميلادي، وذلك قبل الطيران والعودة إلى قرية فرسان.

    مملكتان من الماضي

    وتقع العلا على بعد 1100 كيلومتر من الرياض في شمال غرب السعودية، وهي منطقة ذات تراث طبيعي وإنساني مميز. تغطي العلا مساحة شاسعة تصل إلى 22.561 كيلومتراً مربعاً، وتشمل واحة خصبة وجبالاً شاهقة من الحجر الرملي ومواقع تراث ثقافي قديم يعود تاريخها إلى آلاف السنين عندما حكمتها مملكتي لحيان والأنباط. الموقع الأكثر شهرة واعترافاً في العلا هو الحِجر وهو أول موقع تراث عالمي لليونسكو في المملكة العربية السعودية.

    أما الحِجر فمدينة قديمة تبلغ مساحتها 52 هكتاراً، وكانت المدينة الجنوبية الرئيسة للمملكة النبطية، وتتألف من 111 مقبرة الكثير منها محفوظة جيداً بواجهات متقنة مقطوعة من نتوءات الحجر الرملي المحيطة بالمستوطنة الحضرية.

    وتشير الأبحاث الحالية إلى أن الحِجر كانت البؤرة الاستيطانية الجنوبية للإمبراطورية الرومانية بعد غزو الرومان للأنباط عام 106 ميلادية.

    قصة لورنس العرب

    تُعدّ العلا موطناً لحضارة دادان القديمة، وعاصمة مملكتي دادان ولحيان، وواحدة من أكثر مدن الألفية الأولى قبل الميلاد تطوّراً في شبه الجزيرة العربية.

    أما جبل عكمة فمكتبة مفتوحة تضم مئات النقوش والكتابات بلغات مختلفة عدة.

    أما بلدة العلا القديمة، فمتاهة تضم أكثر من 900 منزل من الطوب اللبن تم استيطانها من القرن الـ12 على أقل تقدير، وتعدّ سكك حديد الحجاز وقلعة الحِجر، من المواقع الرئيسة في قصة لورنس العرب وفتوحاته.

    • 1100 كيلومتر المسافة بين «العلا» والعاصمة السعودية الرياض.

    طباعة