العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    العمر المناسب لاقتناء الهاتف للأطفال؟..دراسة ألمانية تجيب

    كشفت نتائج دراسة حديثة أن الاستخدام المفرط للهاتف من طرف الأطفال يتسبب لهم في مشاكل التركيز واللغة. ويمكن أن يتطور الأمر إلى اضطرابات اجتماعية عدة.

    ومن بين الأسئلة التي يطرحها الآباء متى يمكن السماح للطفل بامتلاك هاتف خاص به؟. ويرى الخبراء بحسب "دوتشي فيلا" الألماني، أن الرغبة في امتلاك هاتف خلوي خاص تبدأ بمعمر مبكر، لكن الاستجابة للامر تكون منطقية، ابتداء من سن 11 عامًا. ونصحت الدراسة أنه لايجب ان يكون الهاتف الاول مرتفع الثمن، والأهم هو أن يكون من النوع الصلب الذي لا ينكسر بسرعة.

    ويوصي الخبراء الآباء باقتناء هواتف يمكن تحديد موقعها عن طريق نظام تحديد المواقع العالمي وتتوفر على زر الاتصال بمصلحة الطوارئ.

    ونبهت  الدراسة إلى ضرورة الاتفاق مع الأبناء بعدم تحميل أو اقتناء أي شيء عبر الهاتف إلا بعد التشاور معهما. ومن بين الأخطاء التي يقوم بها الآباء عدم الاتفاق على قواعد وأوقات استخدام الهاتف المحمول. فغياب المراقبة قد يدفع الطفل للإدمان، ما سيؤثر على أدائه في المدرسة كإهمال الواجبات المنزلية، أو الانعزال لوحده، اضافة إلى مخاطر استهلاك محتويات غير صالحة للأطفال.

    يجب على الآباء بحسب الدراسة توعية أبنائهم فيما يخص حماية البيانات الشخصية، ليعرفوا مثلا ماهي الصور والفيديوهات الشخصية والعائلية التي يمكن إرسالها للأصدقاء. ولأن الأطفال يجهلون الكثير عن مخاطر تقاسم معلوماتهم الشخصية يجب تحذيرهم من تبعات ذلك، خصوصا وأن الكثير من البيانات يصعب حذفها بعد نشرها أو إرسالها لشخص آخر.

    طباعة