7 حقائق عن الجمال النظيف والمستحضرات العضوية

مستحضرات التجميل المميزة ترتكز على البساطة وعدم التكلف. أرشيفية

لفتت خبيرة التجميل في «كاتريس وإيسينس»، كاترين شتاينباخ، إلى أنه غالباً ما يقترن اسم مستحضرات الجمال المميزة بكلمات معينة، منها «الطبيعي» أو «الأخضر»، وفي الحقيقة فإن كل واحدة منها هي فئة تختلف عن الأخرى، مشيرة إلى أنه بصورة عامة ترتكز مستحضرات التجميل المميزة على البساطة وعدم التكلف، وبمعنى آخر، هي تعتمد على استخدام أقل عدد ممكن من المكونات، وأيضاً على استخدام المكونات الطبيعية. وأشارت شتاينباخ إلى أنه تُستخدم في مستحضرات التجميل الطبيعية المعتمدة مكونات طبيعية ونباتية المنشأ بشكل أساسي، ولكن هذا لا يعني أن مستحضرات التجميل الطبيعية هي الأفضل، فما هو طبيعي ليس بالضرورة أن يكون جيداً وصحياً ومستداماً. وقدمت سبع حقائق عن مستحضرات التجميل الطبيعة والعضوية ومكوناتها وصحتها على البشرة:

سيليكونيات وبارابين

تم استبعاد مواد البارابين والسيليكونيات من مستحضرات التجميل الطبيعية، لأسباب مختلفة قد تتعلق بصحة الإنسان والبيئة، ولكنها بالتأكيد ليست المكونات الأسوأ على الإطلاق. وقد تم وضع تعريف خاص للجمال النظيف، ويشير إلى أهمية أن تكون المنتجات التي تستخدم على البشرة خالية تماماً من أي مواد قد تسبب مشكلات صحية أو بيئية، إذ من الضروري الحفاظ على البيئة أيضاً.

اختبار المستحضرات

إن اختبار مستحضرات التجميل على الحيوانات ممنوع في أوروبا منذ عام 2013، ولكن في بلدان أخرى من العالم مازال تطبيق الاختبار على الحيوانات أحد متطلبات إطلاق منتجات الشركات في أسواق تلك البلاد. لذا، مازالت مجموعة من شركات مستحضرات التجميل العالمية تقوم بهذا النوع من الاختبارات على الحيوانات، وبالتالي اختباراتها ليست 100% خالية من اختبارات الحيوانات.

نباتية أم حيوانية

يمكن معرفة المنتجات النباتية من خلال الاطلاع على لائحة التحديدات الدولية لمكونات مستحضرات التجميل-التصريح بالمكونات. ومع هذا، يصعب على المستهلك تحديد المكونات ذات الأصل الحيواني، وعادة ما تتضمن المكونات غير النباتية المستخدمة شمع العسل، والعكبر، والكرمين، واللانولين، والحرير، والبروتينات المشتقة من الحليب، وبعض المواد الأخرى الأقل شيوعاً، مثل الكولاجين، والكرياتين، وحمض الهيالويورينيك. إن البحث عن البدائل النباتية لهذه المكونات عملية معقدة، تتطلب الكثير من الوقت والجهد للحصول على الفاعلية نفسها.

بدائل طبيعية

الحصول على منتجات جيدة تحمل فعالية المكونات الحيوانية نفسها، وإنما من مكونات نباتية، بات ممكناً في عصرنا الحالي، ولكن يبقى «الكرمين» على سبيل المثال من المكونات التي يصعب جداً استبدالها بمواد نباتية، فهو مكون حيواني المنشأ، يستخدم عادة للحصول على اللون الأحمر في أحمر الشفاه. وعلى الرغم من صعوبة الأمر، فهناك مستحضرات استبدلت الكرمين بأصبغة نباتية في العديد من منتجات أحمر الشفاه.

صلاحية المنتجات

دائماً تحمل مستحضرات التجميل مدة لصلاحياتها، ويمكن التأكيد على أنه يمكن للمنتجات النظيفة أو التي تصنع من مواد نباتية وعضوية، أن تدوم تماماً مثل «مستحضرات المكياج العادية»، ولكن لابد من التذكير بأن هنالك فرقاً بين فئات المنتجات، وقد يصعب تحقيق مستوى الأداء نفسه أو الديمومة بين جميع المنتجات، فهي تختلف من مستحضر وآخر.

شروط المستحضرات

لا توجد عوامل خارجية تحدد ماهية عبوات منتجات الجمال النظيف أو الطبيعي، بسبب عدم وجود تعريف رسمي واضح ومحدد لمفهوم الجمال الطبيعي، ولكن بالطبع، الهدف هو صناعة عبوات مستدامة قدر المستطاع، فتعمد الشركات، ومنها المستحضرات التي ننتجها، إلى استخدام مواد بديلة كالورق، ولكننا أيضاً نحاول استخدام أقل قدر ممكن من البلاستيك، لضمان نقاء وسلامة المنتج في أغلفتنا وعبواتنا، واستخدام مواد قابلة لإعادة التدوير قدر الإمكان.

المنتج الطبيعي

لا يوجد تعريف عالمي لمفهوم مستحضرات التجميل الطبيعية في صناعة مستحضرات التجميل. لذا، تقوم كل علامة تجارية بتحديد المقاييس الخاصة بها، كما أن لكل بلد متطلباته المختلفة، ويتم ذكر بعض المعلومات على النشرة الخاصة بالمستحضرات، ومنها أنها لا تحتوي على الزيوت المعدنية، والمركبات السيليكونية، والغليكول، والجزيئات البلاستيكية، وبوليميرات الأكريليك، وبوليميرات الإستيرين. هذه الشفافية في طرح مكونات المستحضر تساعد المستهلك على الانتقاء.

طباعة