صحة.. كوب حليب يومياً يقي من أمراض القلب

منتجات الحليب مفيدة للصحة. أرشيفية

خلصت دراسة إلى أن تناول كوب من الحليب يومياً يحدّ بصورة كبيرة من خطورة الإصابة بأمراض القلب.

وتوصل فريق من الباحثين إلى أن الأشخاص الذين يتناولون الحليب لديهم مستويات أقل من الكوليسترول، الذي يمكن أن يسبب انسداد الشرايين، ما يؤدي للأزمات القلبية.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن الباحثين توصلوا إلى أن من يتناولون الحليب يومياً تنخفض لديهم خطورة الإصابة بمرض الشريان التاجي بنسبة 14%.

ومن خلال دراسة المعلومات الصحية لمليوني مواطن من بريطانيا وأميركا، توصل الباحثون إلى أن من لديهم قدرة تكيف تمكنهم من استهلاك كميات كبيرة من الحليب أقل عُرضة لأمراض القلب.

وتأتي نتائج هذه الدراسة في الوقت الذي تتزايد فيه الدلائل على أن منتجات الحليب مفيدة للصحة، بعدما أفادت دراسات سابقة بأنها غير مفيدة.

وقال كبير الباحثين القائمين على الدراسة واستاذ التغذية في جامعة ريدينج، فيمال كاراني: «توصلنا إلى أنه بين المشاركين الذين لديهم تباين وراثي قمنا بربطه بتناول مستويات مرتفعة من الحليب، لديهم دهون أعلى، ولكن المهم لديهم مستويات منخفضة من الكوليسترول الضار والنافع».

وأضاف: «خلصنا أيضاً إلى أن من لديهم هذا التباين الوراثي تنخفض لديهم خطورة الإصابة بمرض الشريان التاجي».

وعندما فحصت البيانات من دراسة بيو بانك البريطانية، ودراسة الصحة والتقاعد من أميركا، توصل العلماء إلى أن من يتناولون الحليب بصورة أكبر لديهم مستويات أقل من دهون الدم. مع ذلك، توصل الباحثون إلى أن من يتناولون الحليب بصورة دورية عادة تكون لديهم مؤشر كتلة جسم أعلى مقارنة بمن لا يتناولونه. وعلى الرغم من أن البدانة والسكري وحالات أخرى تؤثر في التمثيل الغذائي مرتبطة بزيادة استخدام منتجات الحليب، قال كبير الباحثين كاراني: «إنه لا يوجد دليل على أن زيادة استهلاك الحليب يزيد من فرص الاصابة بداء السكري». وجرى نشر نتائج الدراسة في دورية «أوبستي» (البدانة) الدولية.

• الباحثون: «الذين يتناولون الحليب لديهم مستويات أقل من الكوليسترول، الذي يمكن أن يسبب انسداد الشرايين».

طباعة