النظام الغذائي يلعب دوراً رئيساً في تخفيف الضغط

470 غراماً من الفواكه يومياً تحسّن الصحة النفسية

«الصحة العالمية» تنصح بتناول 400 غرام على الأقل من الفواكه والخضراوات يومياً. أرشيفية

كشف بحث جديد أجرته جامعة إيديث كوان الأسترالية أن وجود نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات مرتبط بنسبة أقل من الشد العصبي، وتحسين الصحة النفسية للمرء.

وأظهرت نتائج البحث أن الأشخاص الذين تناولوا 470 غراماً على الأقل من الفاكهة والخضراوات يومياً كان لديهم مستوى أقل من الشد العصبي بنسبة 10% عن الذين استهلكوا أقل من 230 غراماً. وتنصح منظمة الصحة العالمية بتناول 400 غرام على الأقل من الفواكه والخضراوات يومياً.

وقالت المرشحة لنيل درجة الدكتوراه من معهد أبحاث التغذية بجامعة إيديث كوان، سيمون رادافيلي - باجاتيني، إن الدراسة تعزز الصلة بين الأنظمة الغذائية الغنية بالفواكه والخضراوات والصحة النفسية، بحسب ما نقله موقع «نيوروساين نيوز». وأضافت: «وجدنا أن الذين تناولوا نسبة أكبر من الفواكه والخضراوات يعانون من شد عصبي أقل من هؤلاء الذين لديهم مستوى أقل من الفواكه والخضراوات، وهو ما يشير إلى أن النظام الغذائي يلعب دوراً رئيساً في الصحة النفسية». وأوضحت أن بعض الشد العصبي يعد طبيعياً، ولكن استمراره لأمد طويل يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الصحة النفسية. وتابعت الباحثة: «الشد العصبي طويل الأمد، والذي لا يعالج، يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية تشمل أمراض القلب والسكري والاكتئاب والقلق، وبالتالي نحن بحاجة للتوصل لطرق للحيلولة دون مشكلات الأمراض النفسية، والتخفيف منها في المستقبل».

وفي حين أن الآليات وراء كيف يؤثر استهلاك الفواكه والخضراوات على الضغط العصبي لاتزال غير واضحة، أكدت رادافيلي - باجاتيني أن المواد المغذية الرئيسة يمكن أن تكون أحد العوامل في هذا الشأن.

مغذيات مهمة

قالت الباحثة رادافيلي - باجاتيني: «تحتوي الخضراوات على مغذيات مهمة يمكن أن تخفف من الشد العصبي الالتهابي والتأكسدي».

وأكملت: «الشد العصبي الالتهابي والتأكسدي في الجسم عاملان معروفان يمكن أن يؤديا إلى الشد العصبي المتزايد والقلق وتراجع المزاج».

طباعة