العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أطباء أسنان يقدمون نصائح مهمة للصحة: انتبهوا إلى تنظيف الفراغات

    خيط تنظيف الأسنان أشهر الأدوات. د.ب.أ

    يوصي أطباء الأسنان بتنظيف الفراغات بين الأسنان أثناء عمليات التنظيف الروتينية للأسنان؛ لأن هناك مناطق معينة لا تصل إليها فرشاة الأسنان العادية.

    ويمكن تنظيف الفراغات بين الأسنان بواسطة الخيط أو الفرشات أو الأعواد المخصصة لهذا الغرض.

    وأوضح نائب رئيس الجمعية الألمانية لطب الأسنان البروفيسور ديتمار أوسترايش، أن هذه المواضع توجد عندما تصطف الأسنان بجانب بعضها البعض، بحيث تنشأ فجوات صغيرة بينها، وهو ما يمثل فرصة مثالية لتكاثر البكتيريا وظهور تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

    من جانبه، شدد طبيب الأسنان البروفيسور شتيفان زيمر على ضرورة تنظيف الفراغات بين الأسنان كل مساء، بعد إجراء عملية التنظيف المعتادة بواسطة الفرشاة.

    ويحتوي اللعاب الموجود في الفم على مواد مضادة للبكتيريا، وبالتالي فإنه يمنع حدوث تسوس الأسنان، إلا أن تدفق اللعاب يقل خلال المساء وبالتالي تقل وظيفة الحماية، ولذلك تزداد أهمية أن تكون الأسنان والفراغات الموجودة بينها نظيفة أثناء النوم.

    ويعد خيط تنظيف الأسنان أشهر الأدوات، التي يمكن استعمالها لتنظيف الفراغات بين الأسنان، وأكد البروفيسور أوسترايش أنه يمكن استعمال خيط تنظيف الأسنان بسهولة، إلا أنه قد يسبب تأثيرات ضارة باللثة إذا استعمل بشكل غير صحيح.

    وأوضح: "يهدف التنظيف بواسطة خيط تنظيف الأسنان إلى الانزلاق على طول الأسطح المنحنية للأسنان، وإذا قام المرء بمجرد حركة الفرك ذهاباً وإياباً، فقد يتسبب ذلك في حدوث أضرار باللثة". وتظهر أهمية الخيوط الرفيعة مع الشباب والأشخاص في منتصف العمر؛ لأن اللثة تكون قريبة من الأسنان في الفراغات بين الأسنان وخاصة في مرحلة الشباب.

    وأشار أوسترايش إلى أن فرشات ما بين الأسنان تتناسب بشكل أفضل مع الأشخاص كبار السن؛ إذ تتراجع اللثة إلى حد ما مع مرور العمر، وتظهر أمراض اللثة، وبالتالي تصبح الفراغات بين الأسنان أكثر اتساعاً، وفي هذه الحالة يمكن تنظيف الفراغات بين الأسنان بواسطة الفرشات الصغيرة بشكل أكثر فعالية.

    وتتوافر هذه الفرشات في مجموعة متنوعة من الأحجام والأشكال، وعادة ما يقوم طبيب الأسنان المعالج بشرح طريقة الاستعمال السليمة، وأكد البروفيسور الألماني أوسترايش أنه ينبغي ألا تمر الفرشاة ما بين الأسنان بواسطة ضغط كبير أو أن تكون فضفاضة.

    وللقيام بذلك يتعين على المرء أن يقوم بدفع الفرشاة الصغيرة في الفراغات ما بين الأسنان من الخارج والداخل، ويمكن استعمال الفرشاة مرات عدة، ولكن ينصح أطباء الأسنان بضرورة استبدالها بصورة منتظمة مثل فرشاة الأسنان العادية.

    وينصح زيمر باستعمال أعواد ما بين الأسنان، وهي عبارة عن أعواد أسنان بلاستيكية رقيقة ومغطاة بطبقة من السيليكون مع مقابض، وتتوفر أعواد ما بين الأسنان بمقاسات مختلفة من حيث السُمك.

    ويمكن شطف أعواد ما بين الأسنان وإعادة استعمالها مرة أخرى. وأضاف زيمر: «تقوم أعواد ما بين الأسنان بعملية التنظيف بشكل كامل مثل خيط تنظيف الأسنان، ولكنها تمتاز بسهولة الاستعمال، ويقل خطر إصابة اللثة تبعاً لذلك».

    وحذر طبيب الأسنان زيمر من استعمال معجون الأسنان عند تنظيف الفراغات بواسطة أعواد ما بين الأسنان؛ لأن المعجون يحتوي على مواد كاشطة، وعند الفرك بقوة قد نظف أجزاء من جذور الأسنان الموجودة في الفراغات ما بين الأسنان.

    وبشكل عام لا ينبغي أن تنظف الأسنان بقوة، وإذا شعر المرء بمقاومة فلا يجب التغلب عليها بالقوة، ومن المستحسن في مثل هذه الحالات الاستفسار من طبيب الأسنان عن أفضل طريقة لتنظيف هذه المنطقة وكيفية القيام بها.

    طباعة