كثيراً ما تحدث الإصابة دون ظهور أعراض

بدءاً من الـ 35.. عليكِ بفحوص سرطان عنق الرحم

إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فإنه ينبغي إجراء فحوص متابعة بعد مرور عام. د.ب.أ

أوصى المركز الألماني لأبحاث السرطان النساء بإجراء فحوصات فيروس الورم الحليمي البشري HPV بانتظام بدءاً من عمر 35 عاماً، وذلك للمساعدة في الاكتشاف المبكر للإصابة بسرطان عنق الرحم.

وأوضح المركز أنه إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فإن هذا لا يعني إصابة المرأة بسرطان عنق الرحم أو بمرحلة أولية منه، ولكن تعني ارتفاع خطر الإصابة به.

وغالباً ما ينتقل فيروس الورم الحليمي البشري عبر الممارسة الحميمة، وكثيراً ما تحدث الإصابة به دون ظهور أعراض، وبعد فترة من الوقت يتمكن جهاز المناعة من القضاء عليه.

وإذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية، فإنه ينبغي إجراء فحوصات متابعة بعد مرور عام. وفي حالة استمرار إيجابية الاختبار، فإنه يتم إجراء فحص آخر في غضون ثلاثة أشهر. وفي حالة اكتشاف تغيرات ظاهرة على الأنسجة،فإنه يتم استئصالها.

أما إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية، فإنه ينبغي إجراء الاختبار التالي كل ثلاث سنوات. يشار إلى أن أعراض الإصابة بسرطان عنق الرحم تتمثل في النزيف في غير موعد الدورة الشهرية واستمرار النزيف لمدة تزيد على سبعة أيام ونزول إفرازات ذات رائحة كريهة من المهبل والشعور بآلام في الجزء السفلي من البطن أو الحوض والشعور بآلام أثناء التبول أو التبرز.

يذكر أنه يوجد تطعيم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، ويُوصى بتعاطيه للفتيات والفتيان على حد سواء في المرحلة العمرية بين 9 و14 عاماً.

• يوجد تطعيم ضد الفيروس، ويُوصى بتعاطيه للفتيات والفتيان على حد سواء.

طباعة