3 تمارين استرخاء مفيدة للعاملين عن بُعد

اليوغا تعزز التوازن الجسدي والعقلي. أرشيفية

مع لجوء كثير من الموظفين إلى العمل من المنزل عن بعد، في ظل جائحة كورونا، اختفت أي إمكانية للموازنة بين واجبات العمل والالتزامات المنزلية، ما أدى إلى معاناة البعض التوتر والضغط العصبي باستمرار، وعدم التوازن بين أعباء المنزل والعمل.

وقالت أخصائية علم النفس في الجامعة التقنية بمدينة كيمنتس الألمانية، كارين ماتكو، إنه يمكن تعزيز التوازن الجسدي والعقلي، من خلال المواظبة على تمارين اليوغا والتأمل في المنزل.

ويمكن لفترات الراحة المتكررة، التي تسودها الحركة لمدة خمس إلى 10 دقائق، أن تصنع المعجزات، وأن يكون لها تأثير إيجابي كبير في حالة العافية والإنتاجية.

وتالياً ثلاثة تمارين بسيطة، يمكن لموظفي المكاتب المنزلية ممارستها بسهولة.

1 تنفس بعمق

يقف المرء بثبات وبشكل مستقيم، ويركز وزن الجسم على الرجل اليسرى، ويثني الرجل اليمنى للخلف قليلاً، ويمسك القدم اليمنى بواسطة اليد اليمنى، وعندئذ يتم تمديد الذراع اليسرى لأعلى ويثني الجسم للأمام قليلاً، وبعد ذلك تسحب القدم اليسرى للخلف بعض الشيء. ويعمل هذا التمرين على إطالة الجزء العلوي من الجسم، ويحتفظ المرء بهذا الوضع ويتنفس بعمق مرات عدة، وبعد ذلك يتم أداء التمرين على الجانب الآخر من الجسم.

2 إطالة ميريديان

هذا التمرين يعرف باسم إطالة ميريديان، وخلال التمرين يقف المرء مع الحفاظ على القدمين في وضع متوازٍ ومتباعد، وبعد ذلك توضع اليدان خلف الظهر، مع جعل الذراعين مستقيمتين قدر الإمكان. وفي الخطوة التالية، يمال الحوض برفق إلى الأمام، ويتنفس المرء بعمق مرات عدة، يمكن الانحناء بشكل مستقيم إلى الأمام مع تمديد الذراعين، ووضع اليدين على الرأس المتدلي لأسفل، ويظل المرء في هذه الوضعية المنحنية للأمام فترة قصيرة، ثم يدفع الجسم ببطء لكي يعود إلى الوضعية المستقيمة مرة أخرى.

3 بشكل مريح

يمكن للموظف أن يظل جالساً. ومن الأفضل أداء التمرين على مقعد ثابت بمسند ظهر منخفض نسبياً؛ إذ يتعين على الموظف أن يجلس في وضع قائم وينحني إلى الخلف على مسند ظهر المقعد، ومن الأمور المهمة هنا أن يتمكن الشخص من الاستلقاء «بشكل مريح»، مع ترك الذراعين تتدليان على جانبي المقعد بشكل غير مشدود، مع تمديد الرجلين قليلاً، وفي تلك الأثناء يتم تمديد الرأس إلى الخلف حتى الشعور بالراحة.

طباعة