أطباء يوصون بعدم الكلام في وسائل النقل العام

معظم الإصابات بالفيروس تحدث عندما يخلع الناس الكمامات. أرشيفية

حثت الأكاديمية الوطنية الفرنسية للطب ركاب وسائل النقل العام على تجنب التحدث مع بعضهم بعضاً، أو عبر الهاتف، لتقليل مخاطر انتشار فيروس «كورونا».

وقالت الأكاديمية في بيان: «إن الاستخدام الإلزامي للكمامة في وسائل النقل العام، حيث لا يمكن التباعد الاجتماعي، يجب أن يصاحبه إجراء احتياطي بسيط جداً، ألا وهو تفادي التحدث وإجراء اتصالات هاتفية».

وقال عضو الأكاديمية، باتريك بيرشي، على محطة «بي.إف.إم تي في»، أول من أمس، إنه «إذا لم يكن هناك سوى ثلاثة أشخاص فقط في عربة مترو أنفاق فلن تكون هناك مشكلة، ولكن إذا كان لا يفصل بين الشخص والآخر سوى سنتيمترين فقط فمن المنطقي عدم الكلام، أو التحدث عبر الهاتف». وتابع: «إنه ليس إلزاماً بل توصية».

وأشارت الأكاديمية إلى أن الكمامات القماشية أو المصنوعة في المنزل فاعلة ضد انتشار فيروس «كورونا» طالما وضعت بشكل صحيح، وأن معظم الإصابات تحدث عندما يخلع الناس الكمامات.

طباعة