نصائح لبشرة أكثر حيوية

#النصف_الحلو.. «الديرمال فيلرز».. معايير الجمال في متناول الجميع

صورة

من الصعب اختيار الإجراء المناسب في مجال التجميل، الذي يقدم كثيراً من الخيارات. وفي حين أن هناك تطوراً مستمراً في الاتجاهات العصرية التي تتنوع بين العمليات التجميلية، (التي تهدف إلى نحت، وتشكيل، وشد الوجه)، والحُقن (التي تهدف إلى محو الخطوط الدقيقة التي تسببها الشيخوخة)، فإنه من الجميل أيضاً أن نرى النساء يتخذن قرارات حاسمة ليتقبلن التحسينات التجميلية التي ستشكل نقلة نوعيه في مظهرهن ليصبح أكثر إشراقاً وتألقاً.

ومن حُسن الحظ أن هنالك علامات تجارية مشهورة عالمياً وخبراء في التعامل مع آخر صيحات التجميل، التي تعرف جيداً ما ترغبين فيه.

تلك العلامات التجارية هي التي جعلت فكرة الجمال أكثر شمولاً، وجعلت معايير الجمال السينمائية في متناول الجميع، والإجراءات التي كانت تعتبر يوماً ما صيحة تجميلية بين النجوم والمشاهير في الوسط الفني فقط، أصبحت الآن جزءاً من الخطة التجميلية لكثير من النساء، وتعد «الديرمال فيلرز» أحد تلك الإجراءات المتخصصة بها عيادة «كايا للبشرة».

ما هي حقن «الديرمال فيلرز»؟

تُستخدم حقن «الديرمال فيلرز» للتحكم في علامات التقدم في السن، وتجميل الشفاه، وتجديد شباب اليدين والقدمين، وهي إجراء غير مؤلم نسبياً وغير جراحي، يهدف إلى إعادة نضارة البشرة في وقت قصير. تُعرف أيضاً باسم Soft Tissue Fillers، وهي ببساطة عبارة عن حشوات قابلة للحقن لإعادة ملء أكثر المناطق التي تظهر فيها علامات التقدم في السن، مثل الخدين والشفاه والطيات الأنفية الشفوية التي توجد حول قاعدة الأنف وزوايا الفم. وعندما يتم حقنها مباشرة تحت طيات الجلد، فإنها تعمل من الداخل على تنعيم التجاعيد الدقيقة للحصول على مظهر أكثر نضارة وإشراقاً.

لماذا يجب حقنها بواسطة متخصص؟

يتم حقن «الفيلرز» بإبر دقيقة، ويتطلب الإجراء قدراً كبيراً من التقنية والخبرة والدقة، حيث يحتاج أطباء الجلد إلى تحديد الاختيارات المناسبة من بين مجموعة متنوعة من أنواع «الفيلرز» لإعادة البشرة إلى شبابها. وتكمن الفكرة في جعل ذلك المظهر الشبابي يبدو طبيعياً لتحقيق الرضى الكامل عن النتيجة. وتعتبر حقن «الديرمال فيلرز» حقناً معززة للبشرة وصحتها، حيث انتشرت سريعاً في وقتنا الحالي، لكن لابد من إجرائها تحت إشراف خبراء متمرسين للحصول على أفضل النتائج.

ما الذي يجب أن تعرفه؟

تعمل حقن «الفيلرز» على تحسين وإعادة تحديد ملامح الوجه، وشد المناطق المُترهلة بسبب عوامل الجاذبية والعمر. وتحتوي جميع أنسجة الجسم تقريباً على حمض الهيالورونيك، الذي يعدّ جزءاً لا يتجزأ من معظم حقن «الفيلرز»، وعندما يتم حقن «الفيلرز» تحت الجلد، يلتصق حمض الهيالورونيك بالجلد ويملأه من خلال جعله قادراً على الاحتفاظ بالماء، حيث ترتفع البشرة وتصبح مشدودة بشكل فعال عندما يُحقن.

ويعتمد طول عمر مادة الحشو على المنتجات المستخدمة والتفاعلات الكيميائية في الجسم أيضاً. وبشكل عام، فإن النتائج تستمر لأشهرعدة، كما تساعد إجراءات المتابعة في الحفاظ عليها.

ويتم إجراء العملية باستخدام مخدر موضعي، وتستغرق العملية نحو ساعة تقريباً، حسب عدد المناطق المراد معالجتها.

قد يكون هناك تنميل خفيف واحمرار لبضع ساعات بعد العلاج، مع احتمالية ظهور كدمات وتورم قد تبقى ظاهرة لمدة تصل إلى أسبوع. ومع ذلك، فإنه لا يوجد وقت مطلوب للنقاهة الطبية، ويمكن استئناف معظم الأنشطة مباشرة بعد الانتهاء من الإجراء. وتتمثل إحدى ميزات إجراء هذا العلاج كونه لا توجد حاجة لأخذ إجازة طويلة والتوقف عن العمل، حيث يمكن استئناف معظم الأنشطة بعد الإجراء.

النتائج

رغم أنك ستكتسبين مظهراً شبابياً لافتاً، لكن ما يمكن أن يقدمه لك العلاج أكثر بكثير من مجرد نتائج مرئية جسدياً. حيث يعكس الوجه النضر الثقة والاتزان وبالتالي الشعور بالقوة والشجاعة، وذلك لأن «الديرمال فيلرز» تعزّز الإشراق لتجعلك تشعرين بجمالك الداخلي.

طباعة