يعبر البحر بـ«جيت-سكي» ويقطع 24 كم مشياً ليلاقي حبيبته.. والنهاية بالسجن

ركب الـ«جيت-سكي» للمرّة الأولى في حياته ليعبر بحراً هائجاً وسط برد قارس، ثمّ سار على قدميه ساعات ليلاقي حبيبته في جزيرة مان، قبل أن يُكشف أمره ويحكم عليه القضاء المحلّي بالسجن لانتهاكه قواعد العزل العام، من دون أي اعتبار للواعج الشوق.

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بأن دايل ماكلافلن الذي يقطن إيشير في جنوب اسكتلندا تعرّف على حبيبته في سبتمبر الماضي عندما كان يعمل في صيانة أسطح المنازل في حزيرة مان، وهو إقليم بريطاني يتمتّع بحكم ذاتي في البحر الإيرلندي.

ومنذ عودته إلى الديار بعد انتهاء عقد عمله، لم يتسنّ له لقاء حببيته، إذ حظرت جزيرة مان على غير المقيمين فيها الوفود إليها بسبب وباء كوفيد-19.

ومن شدّة يأسه، استأجر جيت-سكي، ليعبر بحراً المسافة الفاصلة الممتدّة على 40 كيلومتراً، علماً أنه لم يقد يوماً مركبة من هذا القبيل.

وظنّ الشاب البالغ 28 عاماً أن الرحلة ستستغرقه 40 دقيقة، لكنّها استغرقت في نهاية المطاف أكثر من أربع ساعات لعبور بحر هائج وسط حرارة لا تتخطّى 8 درجات مئوية. واضطر بعد ذلك إلى قطع 24 كيلومتراً مشياً للوصول إلى منزل حبيبته، كما أفادت «بي بي سي» نقلاً عن مصادر قضائية.

وأوقفت الشرطة الشاب بتهمة دخول الجزيرة بما يخالف القانون، وحكم عليه قاض محلّي بالسجن أربعة أسابيع على خلفية انتهاك قواعد العزل العام السارية في جزيرة مان «عن سابق تصوّر وتصميم».

طباعة