#النصف_الحلو : «سو سكاندال».. حكاية عطر

العطر يحمل توقيع الثنائي دافني بوجي وفابريس بيليغرين. ■من المصدر

تتألق زجاجة عطر «سو سكاندال. باي جان بول غوتييه» بقوام مستدير في المنتصف مع تضليعات طولانية تنتهي برقبة ممشوقة؛ فيما يأخذ الغطاء شكل ساقين منثنيتين، حيث تم ابتكاره بطريقة يدوية متقنة. وفي الداخل يختبئ عبيرٌ ورديٌّ لا يمكن مقاومته. ولعلّ التصميم المزيّن بستارة مضلّعة يرسم مشهداً لقصّة عطريّة يفوح شذاها طوال الليل، وربما حتى النهار، وتوقظ أجمل الأحاسيس.

تبرز العبوة الخارجية باللون الأحمر الفاخر أو التوتي المركّز والبوردو الموشّح بالمخمل.. لونٌ يصبغ أزياء السهرة بجاذبيته وعبقه الكامن في عطرٍ من مقطعين: سو سكاندال! باي جان بول غوتييه.

فهو عطر لافت للغاية بعبير زهر البرتقال وياسمين السامباك ومسك الروم، ثلاث أزهار بيضاء من عالم الخيال، تعبّر عن الإشراق والفخامة والنعومة. كما يشتمل على مكوّنٍ آخر يرتقي بالمشاعر إلى أوجها يتمثّل في توت العليق المفعم بالجاذبية الكامنة؛ ما يشكّل توليفةً آسرة لا يمكن مقاومتها.

ويحمل العطر توقيع الثنائي دافني بوجي وفابريس بيليغرين ضمن تعاون لا يُعدّ الأول بينهما. ترى بوجي أن «الحرية تتمثّل في الإقدام»، بينما يعتقد بيليغرين بحكمته الخاصة التي حفرها على الغطاء الخلفي لساعته، وتقول «انتهز الفرصة»، وكأنه يدعونا إلى الاستمتاع بالتركيبة المذهلة التي أبدعها مع شريكته.

طباعة