حارب آلام الظهر بـ«الفلفل الحار» والوصفات الساخنة.. كل شيء مسموح طالما لا يحرق الجلد

أكد جراح العظام الألماني البروفيسور هانز رايموند كاسر أن السخونة في صورة مراهم أو لصقات تساعد على تخفيف آلام الظهر.

وأوضح أن نحو 80% من آلام الظهر هي آلام عضلية ناتجة عن الشد وعدم التوازن. وهنا تظهر فائدة السخونة؛ إذ إنها تعمل على استرخاء العضلات، ومن ثم تخفيف الألم والشعور بالراحة.

ويستخدم البعض أيضاً وسائد خاصة يمكن تسخينها ووضعها على ظهورهم، مثل وسائد بذور الكرز. وهنا يجب توضيح أن كل شيء مسموح به وممكن طالما أنه لا يحرق الجلد. وعادة ما تكون الزجاجات الساخنة ذات درجة حرارة عالية جداً، ما يجعلها غير مناسبة لهذا الغرض.

ويتعين على الذين يعانون من ضعف حساسيتهم للألم، توخي الحذر، على سبيل المثال مرضى السكري.

وتحتوي اللصقات والمراهم الخاصة على مسكنات للألم وبعض المواد الفعالة المضادة للالتهابات. وتعمل الأدوية، التي لا تتطلب وصفة طبية، على سنتيمتر واحد أو اثنين تحت الجلد. وهذا يعني أنه يتم علاج الأعراض فقط، وليس سبب الألم، لكن هذا جيد أيضاً.

وبشكل عام، تعد اللصقات أكثر فعالية من الكريمات؛ لأنها تحتوي على طبقة عازلة من الخارج، ما يزيد من تأثيرها في الداخل.

وهناك أيضاً لصقات تحتوي على نسبة عالية جداً من خلاصة الفلفل الحار «كابسيسين»، والتي يمكن استخدامها لعلاج آلام الأعصاب، على سبيل المثال عندما تضغط الأقراص الفقرية على الأعصاب، لكن نظراً لتأثيرها القوي يجب استخدامها تحت إشراف الطبيب.

طباعة