تقنية ذكية تكتشف الإصابة بفيروس كورونا بدقة

كشفت دراسة أجريت في جامعة وسط فلوريدا بالولايات المتحدة أن أنظمة الذكاء الاصطناعي يمكنها تشخيص بؤر الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الرئة، بنفس دقة الأطباء من البشر.

وأفادت الدراسة التي نشرت في دورية «نيتشر كوميونيكيشن» العلمية أن هذه التقنية الجديدة يمكنها التغلب على بعض التحديات التي تواجه أنظمة تشخيص المرض في الوقت الحالي.

وتوصل فريق الدراسة إلى أن المعادلة الخوارزمية للذكاء الاصطناعي يمكن تدريبها لرصد بؤر الإصابة بفيروس كورونا في صور الأشعة بدرجة دقة تبلغ 90%، كما يمكنها اكتشاف الحالات الإيجابية بنسبة 84%، والحالات السلبية بنسبة 93%.

ونقل الموقع الإلكتروني «ساينس ديلي» المتخصص في التكنولوجيا عن الباحث أولاس باجسي، أستاذ علوم الكمبيوتر في جامعة وسط فلوريدا، قوله إن المعادلة الخوارزمية الجديدة يمكنها اكتشاف الإصابة بفيروس كورونا بدقة، والتمييز بينها وبين الأنفلونزا العادية.

ومن أجل إجراء التجربة، تم تدريب منظومة الذكاء الاصطناعي على اكتشاف بؤر الإصابة بفيروس كورونا في صور الأشعة المقطعية الخاصة بـ1280 مريضاً من الصين واليابان وإيطاليا، ثم اختبرت على صور أشعة 1337 مريضاً بأمراض رئة تتنوع ما بين فيروس كورونا والالتهاب الرئوي العادي وسرطان الرئة.

وقال باجسي: «لقد أثبتنا أن منظومات الذكاء الاصطناعي القوية يمكنها اكتشاف حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بنسبة دقة تصل إلى 90%».

طباعة