رغم ما يُشاع عنهما

الخبز والمعكرونة مفيدان للصحة.. وقد يطيلان العمر

صورة

رغم ما يُشاع من أن الأطعمة ذات اللون البني الفاتح سيئة للصحة، مقارنة بالأطعمة الملوّنة، مثل الفاكهة والخضراوات الغنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تحتاجها أجسامنا للعمل. وما يقال عادة من أنه كلما كان الطعام أقل غنى بالألوان، قل عدد العناصر الغذائية الموجودة فيه، لكن دراسة جديدة وجدت أن تناول البروتين من الأطعمة النباتية، مثل المعكرونة والخبز، قد يؤدي إلى انخفاض خطر الموت. وتضيف الدراسة: «إن رغباتنا في الكربوهيدرات تقدم لنا بعض الخير». وفي الدراسة الحديثة، التي نُشرت في مجلة JAMA Internal Medicine، نظر الباحثون في بيانات عن 416 ألفاً و104 من الرجال والنساء، على مدى 16 عاماً.

وفي المتوسط​​، حصل المشاركون على 15% من استهلاكهم اليومي للطاقة من البروتين، 40% من البروتينات النباتية، و60% من البروتينات الحيوانية، بما في ذلك 19% من منتجات الألبان.

ووجدت الدراسة أن تناول البروتين النباتي مرتبط بانخفاض خطر الموت بشكل عام، وكذلك أمراض القلب والأوعية الدموية. والأكثر من ذلك، كان هذا الارتباط قوياً بشكل خاص عندما تم استهلاك أطعمة مثل الخبز والحبوب والمعكرونة، مقارنة باللحوم والبيض.

وأظهرت النتائج أن تبادل البيض مع الأطعمة التي تحتوي على البروتين النباتي مرتبط بانخفاض خطر الوفاة لدى الرجال بنسبة 24%، و21% لدى النساء. وعندما تم تبديل اللحم، انخفض الخطر إلى 13% عند الرجال، و15% عند النساء.

وظل هذا هو الحال أيضاً عندما أخذ الباحثون في الحسبان خيارات نمط الحياة المختلفة، التي يمكن أن تؤثر في صحة المشاركين، مثل التدخين والسكري واستهلاك الفاكهة واستخدام مكملات الفيتامينات. ويقول الفريق المسؤول عن الدراسة: «إن النتائج التي توصلوا إليها تقدم دليلاً على أن تغيير النظام الغذائي للفرد قد يؤثر في الصحة والعمر». وتدعم البحث أيضاً الدراسات السابقة، التي وجدت أن استبدال بعض الكربوهيدرات بالبروتينات مرتبط بتحسين ضغط الدم، وتحسين مستويات الدهون والسكر في الدم.

طباعة