تحاليل «كورونا» مزيّفة تغلق مستشفى في بنغلاديش

أمرت السلطات في بنغلاديش بإغلاق مستشفى خاص، بعد أن عثر مشرعون على آلاف من التقارير عن تحاليل مزيفة تتعلق بفيروس كورونا أصدرتها هيئات صحية، حسبما أفاد مسؤولون أمس الثلاثاء.

وطلبت السلطات إغلاقاً فورياً لعمليات فرعين بمستشفى «ريجنت هوسبيتال ليمتد» الواقعة في حي أوتارا آند ميربور في دكا، وفقاً لمسؤول وزارة الصحة أمين الحسن.

وأوضح الحسن في بيان أنه تمت المطالبة أيضاً بنقل المرضى إلى مستشفيات أخرى.

وقال القاضي ساروير علم، إن أفراد «وحدة كتيبة العمل السريع» التابعة للشرطة أغلقوا المنشأتين الصحيتين، بعد أن وجدوا أن المستشفى أصدر أكثر من 6000 تقرير عن اختبارات مزيفة لـ"كورونا"، وجمع رسوماً باهظة من المرضى.

وأشارت التقارير على نحو غير سليم إلى أن البعض كانت نتائج تحاليلهم إيجابية وأخرى سلبية.

وقال علم الذي يقود الحملة ضد المخالفات إنه تم اعتقال ثمانية أشخاص، بينهم مدير للمستشفى.

وأوضح أن مستشفى ريجنت، واحد من تسعة مستشفيات أشارت الحكومة في البداية إلى أنها مخصصة للعلاج المجاني لمصابي "كورونا"، أصدر أكثر من 10 آلاف تقرير منذ مارس الماضي.

وسجلت بنغلاديش إجمالاً 168 ألفاً و645 حالة إصابة بالفيروس، و2151 وفاة منذ تشخيص أول حالة في الثامن من مارس. وأعلنت البلاد عن أول حالة وفاة بالفيروس في 18 من الشهر نفسه.

طباعة