صح- خطأ.. الصيام يسبب الإمساك

صورة

كثيرة هي العادات الغذائية والحياتية الخاطئة التي يمارسها الناس خلال شهر رمضان الكريم، بسبب المعلومات غير الصحيحة التي تم تكريسها وتناقلها في ما بينهم. هذه الممارسات الخاطئة قد تفاقم من الصعوبات التي يواجهونها خلال ساعات الصوم، وتزيد من فرص حصول إرباك في الجهاز الهضمي أو الصداع أو حتى زيادة الوزن. تصحيح هذه المعلومات سيغيّر من النظام الغذائي، وكل ما يترتب عليه من ضرر.


الخطأ

يعتقد البعض أن الصيام قد يسبب الإمساك، وفي الواقع أن هذا المعتقد ناجم عن الأنظمة الغذائية غير المتوازنة، التي قد تؤدي إلى الإمساك، سواء خلال شهر رمضان المبارك أثناء الصيام، أو حتى في الأيام العادية.

الصواب

أكدت أخصائية الصحة والتغذية، لمى النائلي، أن الصيام لا يسبب الإمساك، وأن هذا الربط بين حالة الإمساك والصيام خاطئ، مشيرة إلى أن الصيام يساعد على تنظيم عمل الجهاز الهضمي، كما أنه يساعد في تنظيم عمل الأمعاء. ولفتت النائلي إلى أن تناول وجبة إفطار غنية بالألياف، كالتي تحتوي على البقوليات، منها الفول، إلى جانب تناول كمية جيدة من الخضار والفواكه على مدار ساعات الإفطار، من شأنه تنظيم حركة عمل الأمعاء. وأشارت الى إمكانية إضافة بعض العادات التي تحسّن من عمل الجهاز الهضمي، وتمنع الإمساك لمن يعانون المشكلة، منها إضافة الحركة إلى الروتين اليومي، كالتمرين بعد الإفطار بساعتين فهو يعالج حالة الإمساك، وكذلك تناول زيت الزيتون على وجبة الإفطار الرمضانية مع طبق السلطة فهي من العادات المهمة، وذات الفوائد المتعددة التي لا تنحصر على الجهاز الهضمي.

طباعة