نقص فيتامين «د» ونسبة الوفاة بـ«كوفيد-19».. هل هناك علاقة؟

وجد فريق من باحثي جامعة إيست أنجليا في إنجلترا رابطاً بين النقص الحاد في فيتامين «د» ونسبة الوفاة بمرض كوفيد-19 في أوروبا، وفق ما نشر موقع ساينس أليرت.

وجاء في ورقة بحثية لم تراجع بعد «نصحنا بإعطاء مكملات تتضمن فيتامين (د) للحماية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، فأكثر الناس المعرضون لخطره هم المصابون بنقص حاد في فيتامين «د».

ولاحظ الباحثون ترافق نقص فيتامين «د» في مواطني 20 دولة أوروبيّة بشدة مع زيادة نسبة الوفاة بسبب كوفيد-19، حسب مرصد المستقبل التابع لمؤسسة دبي للمستقبل.

ومن المهم الإشارة إلى أن التوافق لا يعني السببية. ولا نعرف إن كان رفع مستوى فيتامين «د» قد يساعد المرضى في التعافي والشفاء من الفيروس القاتل.

لذا فمن المبكر التوصية بتناول الفيتامينات. ومع هذا ارتفع الطلب على فيتامينات «سي» و«د» خلال الجائحة بشدة.

ويرى المحللون أن ذلك يرجع لبقاء معظم الناس في بيوتهم خلال العزل دون التعرض لضوء الشمس. وقد يدل البحث السابق على رابط مهم بين الاثنين.

ووجدت دراسات سابقة أن رفع مستوى فيتامين «د»، يخفض احتمالات الإصابة بالأمراض التنفسية الشائعة كالإنفلونزا والسل.

ونصحت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة العامة بتناول 10 ميكروغرامات من فيتامين «د» يومياً لنقص التعرض لأشعة الشمس بسبب البقاء في المنزل خلال الحظر، وفق ما نشره الموقع الرسمي للهيئة.

وتظهر رسالة على موقع الهيئة «بعض التقارير تقول إن فيتامين د يقلل خطورة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولا يوجد دليل على ذلك.»
 

طباعة