في الحديقة أو على الشرفة

4 نصائح لإنشاء حديقة خضراوات منزلية

صورة

أخيراً حل الربيع، وهو الوقت الأمثل لبدء زراعة بعض الخضراوات في حديقتك أو شرفتك. لا شيء سيمنعك من التشميرعن ساعديك لبعض الوقت وأداء نشاطك المفضل، حتى وإن كنت منعزلاً داخل المنزل. سيخبرك أي شخص زرع خضراوات من قبل أنها طريقة رائعة للتغلب على الملل والتوتر. لكن رئيسة نادي الشاطئ في فندق «مونتي-كارلو بيتش باسكال جاريج»، تقدم لك أربع نصائح سهلة لزراعة حديقة خضراواتك الخاصة:

1- الموقع والتصميم

اختر أكثر بقعة مشمسة ومُسطحة، أو ذات ميل طفيف في حديقتك. تأكد من قرب هذه البقعة من المنزل لسهولة الوصول إليها، مع وجود مصدر مياه قريب لريِّها. تحتاج النباتات إلى التعرض يومياً لأشعة الشمس لمدة ست ساعات على الأقل حتى تنمو. بعد أن تعثر على المكان المناسب، استخدم قلماً وورقة واصنع تصميماً للحديقة. بالنسبة لحديقتي، قمت بعمل خطوط مرتفعة يبلغ طولها 1.2 متر وتحدّها ألواح خشبية، وهي مساحة كافية لزراعة صفين من الخضراوات. وفي ما بين هذين الصفين، وضعت مسارات للمشي بطول 60 سنتيمتراً للمتابعة والصيانة. الآن حدد نوع وكمية الخضراوات التي تعتزم زراعتها. يجب عليك الاحتفاظ بمسافة 70 سنتيمتراً بين الشتلات، ومسافة تراوح بين 50 و60 سنتيمتراً بين الصفوف.

2- تحضير التربة وريّها

يُفضَّل أن تُقلِّب التربة في فصل الخريف. استخدم مُحسنات التربة، مثل السماد العضوي، أو الدبال أو المواد العضوية، أو روث الخيل. بعد حلول الربيع، احرص على حرث التربة قبل الزراعة.

تساعد التربة الخفيفة الغنية بالدبال على نمو الجذور وتعطي محصولاً جيداً. اخترت لري النباتات نظام ريّ بالتقاطر يستخدم كميات أقل من الماء. والنظام قابل للبرمجة، ومن ثم يجعل الأمر يتم بسهولة أكبر ويضمن ري النباتات يومياً بصفة منتظمة.

3- التوقيت المناسب

ازرع محاصيلك في المواسم المختلفة، حتى يكون بوسعك حصاد المحصول طوال العام. بالنسبة لمحصول الربيع، ابذر حبوب الفول والبازلاء في بداية الخريف، والفراولة في شهر نوفمبر. وبحلول مطلع مارس، يجب عليك زراعة الخس والخضراوات الورقية والسبانخ والسلق والبصل الأخضر.

وفي أول مايو عندما تصل درجة حرارة التربة إلى 15 درجة مئوية، يكون بوسعك زراعة أي شيء، مثل البندورة والكوسة والباذنجان والفلفل والبطيخ والفول والفاصوليا. اغرس براعم الريحان بين صفوف البندورة، لأنه من غير المفضل تعريضها لأشعة الشمس المباشرة، كما أنها تحمي البندورة من الآفات الزراعية.

في نهاية أغسطس، ازرع الكرنب والكراث لحصادها في الشتاء، والخرشوف لحصاده في آخر مارس.

4- الصيانة وتغطية التربة

يمكن تغطية سطح التربة بطريقتين مختلفتين: التغطية العضوية ويُستخدم فيها القش غالباً، أو التغطية المعدنية وتُستخدم فيها الأوراق البلاستيكية أو التكسية الأرضية. غطيت التربة بفرش الألياف، وهو يحول دون انتشار الأعشاب الضارة ويحافظ على رطوبة التربة. ليست هناك أي أضرار إذا اخترت عدم تغطية التربة، كل ما هنالك أنك ستضطر إلى قطع الحشائش وري الحديقة على فترات أقل.

تسبب الخضراوات كثيراً من الإجهاد للتربة وتستنفد منها العناصر الغذائية. وهذا يعني أن عليك تسميد التربة بشكل منتظم، لضمان قدرتها على تغذية النباتات. احرص على استخدام سماد عضوي، لأنه يدوم لفترة أطول، ولا تستخدم سماداً كيماوياً لا يضيف أي مواد عضوية للتربة ويتلفها.

لتثبيت الخضراوات بعد ذلك، استخدم سيقان القصب التي أجمعها من المناطق المحيطة بمنزلي. اضغط عليهم لتثبيتهم في الأرض قبل زراعة الشتلات.

حديقة في شرفة البيت

إذا لم تكن لديك حديقة خارجية، فيمكنك إنشاء حديقة خضراوات في شرفة منزلك. ويمكنك شراء لوازم حديقة الخضراوات التي تكون مصحوبة في غالباً بحاويات خشبية مربعة ومبطنة بقماش مقاوم للماء.

لإعداد الحاويات للزراعة، ضع كمية من «البوزولانا» في قاع الحاوية (البوزولانا هي نوع من الحصى المصنوع من الأحجار البركانية، وهي تساعد على تصريف الماء الزائد). ثم ضع 30 سنتيمتراً على الأقل من خليط الدبال/‏السماد العضوي.

سيكون بوسعك زراعة أي نباتات تريدها، مثل الفراولة والأعشاب والبندورة والباذنجان والخس حسبما تفضل.

nali@ey.ae


استخدم مُحسنات التربة، مثل السماد العضوي، أو غيره من البدائل.

 

 

طباعة