«كورونا» يطال وزير الثقافة الفرنسي.. بعد البرلمانيين الخمسة

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران، أمس، إن وزير الثقافة فرانك ريستر، أصبح أحدث سياسي يطاله فيروس كورونا، بعد إصابة عدد من أعضاء البرلمان بالمرض الذي يعرف باسم كوفيد - 19.


وأضاف الوزير لتلفزيون «بي.إف.إم» أن حالة ريستر في تحسن، ويخلد للراحة في منزله. وذكرت تقارير إعلامية أمس أن خمسة نواب بالبرلمان الفرنسي‭ ‬جرى تشخيص إصابتهم بفيروس كورونا، إضافة إلى أحد العاملين بمطعم الجمعية الوطنية (البرلمان)، إذ يعتقد أن بعض المشرعين المصابين أو جميعهم ربما التقطوا الفيروس هناك.


وأشارت مصادر في وزارة الثقافة إلى إن ريستر ربما التقط الفيروس من أحد البرلمانيين الخمسة. وأضافت أن الوزير المصاب التقى آخر مرة مع الرئيس إيمانويل ماكرون قبل أيام عدة.


بينما قالت دوائر رئيس الوزراء الفرنسي إنّ «القواعد السارية على الوزراء هي نفسها التي تسري على جميع الفرنسيين»، مضيفة أنّ «قواعد الحذر تطبّق بالنسبة إلى الحكومة».

طباعة