بيئة العمل ترفع إنتاجية الموظفين 20%

5 أفكار لهندسة مكاتب محفّزة على الإبداع

تشير دراسات عدة إلى أن الانسان يقضي ما يقارب الـ90 ألف ساعة عمل خلال دورة حياته، وهو وقت ليس بالقصير، وله العديد من الانعكاسات على نوعية وجودة حياة الفرد. في هذا الإطار تعمد العديد من الشركات إلى اتخاذ مجموعة من الإجراءات التي من شأنها تحسين جودة بيئة العمل لديها، لتوفير ظروف عمل أكثر أريحية وأكثر استجابة لاحتياجات الأشخاص، ومن ذلك إيجاد سبل لراحة الموظفين والأخذ بعين الاعتبار إنتاجيتهم وصحتهم، وكذلك رفاهيتهم، والتقيد ببعض الممارسات التي تساعد في الحفاظ على جودة ونظافة أماكن العمل وعلى الصحة العامة.

وأثبتت الدراسات فعلاً أن رفاهية بيئة العمل قادرة على رفع إنتاجية العامل بنسبة 20%، وتحسين قدرته على التركيز من خلال توفير مقومات الراحة، فبقليل من الابداع في تصميم المكاتب سيكون الأثر واضحاً على زيادة إلهام الموظفين وقدرتهم على الإبداع، وهنا يأتي دور «هندسة بيئة العمل» الذي يعرف بأنه «علم تصميم مكان العمل مع مراعاة قدرات وقيود العامل»، نظراً لأن عملية تصميم مكان العمل يجب أن تكون على قدر من التنظيم لتجنب الاصابات والتعب الذي يؤدي إلى انخفاض مستوى أداء الموظفين. وهنا خمس خطوات يجب اتباعها في تصميم أماكن العمل المريحة، يقدمها لنا ساشين بابو، مدير عام شركة «آيه جيه ديزاين إل.إل.سي» للتصميم الداخلي.

للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

 

طباعة