تحديد الطعام المفيد للطفل تساؤل يشغل بال أولياء الأمور

نصائح لعلبة طعام مدرسية صحية

بينما يبدأ الأهل في تحضير أبنائهم للانتظام واستعادة روتين الذهاب الى المدرسة، من الجيد أيضاً البدء في إعداد قائمة بمكونات حقيبة الغداء الخاصة بأطفالهم. فتعزيز عادات الأكل الصحية مهمة للغاية، وتتم في سن مبكرة. وأفضل طريقة للقيام بذلك هي عبر التخطيط لإدراج مكونات صحية وذات قيمة غذائية مهمة في أنظمة أطفالنا. يميل الأطفال عموماً إلى تناول الطعام جيداً عندما يكونون محاطين بأطفال آخرين، ما يعني ضرورة توافر ثقافة غذائية تستهدف خيارات طعام صحية لشريحة كبيرة من الآباء والأمهات.

إن تحديد الطعام المفيد للطفل يعد ضمن التساؤلات المهمة التي يواجهها أولياء الأمور. وتتمتع الوجبات المدرسية بكونها خفيفة وصحية، كما يجب أن تكون متوازنة. الوجبات المثالية تحتوي عادةً على الفواكه الطازجة والخضراوات المقرمشة، إضافة إلى مجموعة من البروتين والألبان والكربوهيدرات.

يؤثر النظام الغذائي بشكل كبير في ذكاء الطفل، ونمو الدماغ إلى جانب النمو البدني، إذ يسهم الغذاء الصحي بتعزيز وظائف المخ والذاكرة وتقوية التركيز، هناك الكثير من خيارات الطعام المتاحة، لهذا، يقترح خبراء التغذية في «إنديا جيت» بعضاً من الخيارات الغذائية الصحية التي تتمثل في:

اللوز

يتمتع اللوز بقيمة غذائية عالية، فهو غني بالفيتامينات والمعادن مثل الزنك والبروتين وفيتامين E، التي تسهم في تعزيز خلايا الدماغ وتغذيتها، وبالتالي تحسين الذاكرة. يقدم اللوز نياً كما يمكن إضافته إلى الوصفات المختلفة كالسلطات على سبيل المثال.

الكينوا

يتميز باحتوائه على نسبة عالية من البروتين، كما يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، خصوصاً الليسين، إذ يلعب دوراً مهماً في تنظيم التوتر والقلق، إلى جانب احتوائه على مضادات الأكسدة وكمية بسيطة من الأحماض الدهنية المعروفة بأوميغا 3.

التوت

يتصدر التوت قائمة الفاكهة المتضمنة الكثير من الفيتامينات إلى جانب الفراولة، فهي مملوءة بالعناصر الغذائية، مثل فيتامين سي والمنغنيز، وتساعد على الحفاظ على وظائف المخ، وتقليل الأضرار التأكسدية لخلايا المخ، وتحسين ذاكرة أطفالك.

بذور الشيا

هي غنية بالألياف وأحماض أوميغا 3 الدهنية والكربوهيدرات ومضادات الأكسدة والكالسيوم. في حين أن الكربوهيدرات والألياف والكالسيوم لا تساعد أو تعرقل الذاكرة، فإن مضادات الأكسدة وأوميغا 3 تزيد بالتأكيد قوة الدماغ. من المعروف أن مضادات الأكسدة تزيد من تدفق الدم إلى المخ، ما يحسن الذاكرة.

بذور الكتان

مثل بذور الشيا، بذور الكتان غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية أيضاً. على وجه التحديد، وهي عالية في نوع من أوميغا 3 يسمى حمض ألفا لينولينيك (ALA)، الذي يرتبط بقوة بصحة الدماغ.

خطوات وإرشادات

انتهاء العطلات الصيفية لا يعني بالضرورة انتهاء الصيف، ولأن علبة الطعام المدرسية قد تبقى من ساعتين إلى أربع ساعات قبل أن يتم تناول الوجبة التي تحتويها، فمن المهم جداً اتباع خطوات وإرشادات مهمة لضمان طعام صحي. ينصح الخبراء بتقديم الطعام المطبوخ الطازج، وتجنب الفاكهة المبردة. تجنبي اللحوم البيضاء والحمراء والأجبان والحليب لاحتمالية فسادها بسهولة مع الحرارة. بالنسبة لكيفية حفظ الطعام، يفضل اختيار الصناديق العازلة للحرارة، ما يساعد على الحفاظ على الطعام طازجاً لفترة أطول.

وصفات متنوعة بمكون رئيس

لأن الكينوا مصدر مهم للبروتين، ستندهش من عدد الأطباق اللذيذة التي يمكنك تحضيرها باستخدام الكينوا. قم بتجربة أطباق مثل برياني الكينوا وبرغر الكينوا. ليس فقط هذه الأطباق صحية ضمن الخيارات، بل يمكن تجربة حلويات للأطفال كبسكويت الكينوا بالشوكولا أو كعكة الشوكولا من الكينوا.

احرصي على توفير بذور الشيا والكتان لطفلك، كما يمكنك تحضير بودرة الكرز مع بذور الشيا. من الجيد دائماً إضافة بعض الفواكه الجافة، مثل اللوز والجوز إلى وصفاتك، ما سيبقي طفلك مفعماً بالحيوية والنشاط.

تحضيرات الأرز هي أحد خيارات صندوق الغداء الأكثر ملاءمة، إذ هناك الكثير من الأطباق التي يمكن للمرء إعدادها من هذا العنصر الأساسي، بل إنه مناسب أيضاً لطفلك لتناول الطعام في المدرسة. لكن الأمهات يتجنبن عموماً إعطاء الأرز للأطفال بسبب ارتفاع نسبة الكربوهيدرات. أفضل ما يمكنك فعله هو استبدال الأرز الأبيض بالأرز البني. هذا الصنف من الأرز البني ذو نكهة أكثر حلاوة. وبسبب مذاقه اللذيذ، يمكن استخدامه في وصفات مختلفة يستخدم فيها الأرز الأبيض.

لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة