طرق العناية بالشعر المصبوغ - الإمارات اليوم

نصائح ضرورية كي لا تفقدي شعرك

طرق العناية بالشعر المصبوغ

تستخدم معظم النساء عادةً صبغات الشعر الكيميائية لتغيير لون الشعر الأصلي، وذلك لإضافة لمسة جمالية على الشكل الخارجي، لذا تلجأ المرأة إلى صالون التجميل لعمل صبغة كاملة أو جزئية للشعر، بتلوينه بدرجة أغمق أو أفتح من لون شعرها. تحتوي الصبغات على مواد كيميائية ضارة بالشعر، كالأمونيا والبرافيلين وغيرهما، وهي تُسبّب الكثير من المشكلات في ما بعد، خصوصاً مع تكرار تلوين الشعر مثل: خشونة الشعر، وفقدان اللمعان، وتقصّف الشعر، وتساقطه المستمر، بمعنى أن الشعر يفقد كامل حيويته ونعومته فيصبح ضعيفاً ومُعرّضاً للتلف الكامل، وهذا يتطلّب من المرأة عناية خاصة بالشعر كي تُعيد إليه ملمسه الصحي، ومظهره الأنيق المُفعم بالحيوية، ومن أكثر الأخطاء شيوعاً غسل الشعر المصبوغ قبل مرور ثلاثة أيام على صبغه، حيثُ يحتاج الشعر لهذه المدة كي يُغلَّف باللون المصبوغ بشكل كامل، وفي ما يلي مجموعة من الإرشادات العامة التي يمكن للمرأة أن تستعين بها للعناية بشعرها المصبوغ، يوصى بها فريق «سيسترز بيوتي لاونج».

• تقليل استخدام مُجفّفات الشعر قدر الإمكان، والاكتفاء بتنشيفه طبيعياً بالمنشفة الخاصة؛ لأن مجففات الشعر تُزيل الرطوبة الطبيعية من الشعر المصبوغ وتزيد من جفافه وبهتانه.

• تجنّب التعرّض المباشر لأشعة الشمس الحارقة وقت الذروة، وذلك لأنها تضر بالشعر، وتفقده لون الصبغة، وتزيد من جفافه، لذا يُنصح باستخدام بعض الكريمات المغلفة للشعر قبل الخروج للشمس، لحماية الشعر من الجفاف والتلف.

• تخفيف استعمال الشامبو المعتاد بشكل مبالغ فيه، لأن هذه الشامبوهات المصنعة تفقد الفروة زيوتها الطبيعية المغذية للجذور والشعر، ما يجفف الشعر بشكل أكبر، كما أن هذه الشامبوهات تزيل لون الصبغة المطلوب مع كثرة التكرار خلال الأسبوع، لذا يُنصح بالتباعد بين الغسلة والأخرى، مع ضرورة استخدام الشامبو الخاص بالشعر المصبوغ مثل «كيراستاز»، بطيفه الواسع من شامبو وبلسم وماسك.

• الامتناع عن استخدام منتجات الشعر التي تحتوي على الكبريتات وكلوريد الصوديوم، فلها أضرار كبيرة على الجلد والفروة، إضافة إلى دورها في فقدان لون الشعر المصبوغ والزيوت الطبيعية المرطبة للشعر.

• المواظبة الدورية على قص أطراف الشعر التالفة والمتقصّفة، بمعدل مرة واحدة شهرياً على الأقل، فهي من أفضل الطرق للعناية بالشعر وتقويته.

• تناول كميّات وافرة من الماء يومياً، بمعدّل لا يقل عن لترين، إضافة إلى شرب العصائر الطبيعية المفيدة لتغذيته بالمعادن والفيتامينات، وذلك للحفاظ على رطوبة الشعر ولمعانه وحيويته بعد الصبغة.

• استخدام بلسم الشعر بعد غسله بالشامبو المعتاد، ويُفضّل استعماله بعد تجفيف الشعر جيداً من الماء، لضمان وصول البلسم المنعّم للشعر لكل خصلات الشعر، وتغليفه وحمايته من الخشونة والتلف، ويمكن توزيعه بالأصابع أو بمشط عريض الأسنان.

طباعة