الحليب أفضل وجبة خفيفة في المدرسة

الطفل حتى عمر 3 أعوام يحتاج إلى نحو 16 غراماً يومياً من البروتين. د.ب.أ

أكدت الجمعية المركزية لتسويق المنتجات الزراعية الألمانية، أن الحليب يعد أفضل وجبة خفيفة في المدرسة، كونه يساعد الأطفال والمراهقين على التركيز، ويحافظ على انتباههم إلى حد كبير. وأوضحت الجمعية، التي تتخذ من مدينة بون مقراً لها، أن الطفل حتى عمر ثلاثة أعوام يحتاج إلى نحو 16 غراماً يومياً من البروتين، مؤكدةً أنه يجب زيادة هذه الكمية لتصل إلى 21 غراماً يومياً في المرحلة العمرية المتراوحة بين أربع وست سنوات، على أن تصل إلى 39 غراماً يومياً للأطفال البالغين 10 إلى 12 عاماً. وأضافت الجمعية أن المراهقين في المرحلة العمرية المتراوحة بين 13 و18 عاماً يحتاجون إلى كميات كبيرة من البروتين بصورة يومية تراوح بين 50 و60 غراماً. وأشارت الجمعية الألمانية إلى أن تناول الطفل في عمر التعليم الأساسي لنصف لتر من الحليب يومياً يُمكن أن يُغطي احتياجه من البروتين، بينما يحصل الفتى في عمر المراهقة من تناول لتر كامل من الحليب على نصف كمية البروتين اللازمة له يومياً. وحذرت الجمعية الألمانية من أن نقص إمداد الطفل بالبروتين والكربوهيدرات يُمكن أن يؤدي إلى إصابته بضعف التركيز ويُؤثر بالسلب أيضاً في بناء عضلاته، لافتة إلى أن الحليب يعمل على إمداد الطفل أيضاً بعنصر الكالسيوم، الذي يتمتع بأهمية كبيرة في بناء العظام لديه. وأكدت الجمعية أن شريحة من الخبز المغطاة بالجبن وثمرة فاكهة طازجة تُمثل وجبة إفطار مناسبة أيضاً للطفل، خلال فترة الراحة في المدرسة.

طباعة